"الداخلية" تعمم «التحقيق الإلكتروني» بداية 2017


 تعتزم الادارة العامة للتحقيقات بدء العمل بمشروع «التحقيق الإلكتروني» خلال شهر يونيو المقبل في «الجنح الخاصة»، يعقبه التطبيق في محافظة العاصمة فقط على سبيل التجربة، قبل أن يتم تعميمه مطلع العام المقبل، لتصبح الادارة العامة للتحقيقات «بلا أوراق» وتحقيقاتها إلكترونية.

وأوضحت المصادر أنه سيتم تزويد المحققين بأجهزة كمبيوتر محمولة (لابتوب) لمن يتقن آلية العمل على الكمبيوتر، فيما سيتم تزويد البعض الآخر بأجهزة (تابلت) لمَنْ يريد استخدام القلم الإلكتروني لتعبئة النماذج الخاصة بالتحقيق، حيث يقوم المحقق بعد استيفاء البيانات بالطلب من المتهم التوقيع إلكترونياً بالقلم الإلكتروني بعد استكمال تعبئة كامل المعلومات في النموذج المعتمد في الحاسوب.

ولفتت إلى أنه يفترض أن يقوم موظفو التحقيق بعد ذلك بتحميل المستندات المرفقة بالقضية من بطاقة مدنية وتقرير طبي وشهادات أخرى من خلال نظام التصوير الضوئي لترفق بالقضية تلقائياً، وبذلك تستكمل أوراق القضية إلكترونياً ويتم استخراج إيصال (برنت) بالقضية وتحال للقضاء آلياً.

أضف تعليقك

تعليقات  0