(التطبيقي): التصرفات المسيئة من بعض طلبتنا فردية وتعبر عن أصحابها


 أكدت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب اعتزازها وفخرها بطلبتها وخريجيها الذين يمثلونها في جهات سوق العمل المختلفة معتبرة أي تصرفات مسيئة صادرة عن أحدهم فردية ولا تعبر إلا عن أصحابها.

وشددت الهيئة في بيان صحافي اليوم الأحد عقب زيارة قام بها وفد من كلية التمريض التابعة لها إلى مدرستي العمرية الابتدائية للبنين والفروانية الابتدائية للبنات على حرصها على غرس القيم الأخلاقية والنبيلة بنفوس أبنائها من الطلاب والطالبات.

من جهتها أشادت الوكيل المساعد للتعليم العام في وزارة التربية فاطمة الكندري بالمبادرة الحضارية التي قامت بها كلية التمريض من خلال هذه الزيارة مؤكدة أن التصرفات المسيئة التي قام بها بعض طلبة الكلية أخيرا ونشرنها في وسائل التواصل الاجتماعي "لايمكن بأي حال من الأحوال أن تتعدى اطارها الفردي".

من جانبه قال مساعد عميد كلية التمريض للشؤون الاكاديمية الدكتور علي الحجرف إن تلك الزيارة تستهدف ازالة أي انطباع سلبي قد يتشكل في ذهن طلبة المدارس تجاه مهنة التمريض من جراء قيام البعض بتصرفات مستهجنة.

وأضاف الحجرف أن الكلية ترى أن مسؤوليتها المجتمعية تحتم عليها القيام بمثل تلك الزيارات موضحا أن ادارة الكلية بادرت بتحمل مسؤوليتها المهنية وسارعت باتخاذ الاجراءات القانونية الحازمة التي نصت عليها لائحة السلوك الطلابي في الهيئة بحق كل من ثبت تورطه بتلك التصرفات المسيئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0