بريطانيا تطالب بالاطلاع على وثائق بنما المسربة


طالبت بريطانيا اليوم الاثنين، بالاطلاع على نسخة من وثائق بنما المسربة panama papers، لفحص البيانات الموجودة بها من أجل التعامل مع أي تهرب ضريبي محتمل.

وكشفت التسريبات عن تفاصيل تعاملات مئات الآلاف من عملاء مؤسسة "موساك فونسيكا" القانونية في أماكن مختلفة، والتي تمثل إحراجًا لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي انتقد علنًا التهرب الضريبي.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية إن والده الراحل إيان كاميرون ورد اسمه ضمن أكثر من 11.5 مليون وثيقة من ملفات الشركة إلى جانب عدد من أعضاء مجلس اللوردات عن حزب المحافظين الذي ينتمي له ومشرعين سابقين ومانحين للحزب، بينما رفض مكتب كاميرون التعليق.

وظهرت الوثائق في تحقيق نشر أمس الأحد، أعده الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ونشرته أكثر من مائة مؤسسة صحفية عالمية أخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0