اللواء الجراح: 80 ألف من «البدون» لا أمل لهم في الحصول على الجنسية الكويتية


يما تتواتر الأنباء بين الحين والآخر حول عزم الحكومة منح الجنسية لعدد من فئة غير محددي الجنسية المستحقين، أعلن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ مازن الجراح أن من بين 110 آلاف شخص من غير محددي الجنسية هناك نحو 80 ألفا لا أمل لهم في الحصول على شرف الجنسية الكويتية، مشيرا الى ان هذه الاعداد مطالبة بتعديل اوضاعها وأن هناك جهودا كبيرة تبذل لإغلاق هذا الملف.

ووفقا لما ذكرته “الأنباء” قال الجراح إن هناك 32 ألف شخص من شريحة غير محددي الجنسية قد يحصلون على الجنسية الكويتية ولكن ذلك ليس بالضرورة، خاصة فيما يتعلق بأولئك الذين عليهم قيود امنية، مؤكدا أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تمنح الجنسية الكويتية لمن عليهم قيود امنية او تعاونوا مع المعتدين على امن وأمان دولة الكويت، مشيرا الى ان القيد الامني يستلزم بالضرورة استبعادهم من الحصول على الجنسية الكويتية.

وحول آلية حل قضية البدون خاصة الذين تحدث عنهم بأنهم لا امل لهم بالحصول على شرف الجنسية الكويتية قال اللواء الجراح نحن نمنح لمن يعدل وضعه امتيازات جيدة تتمثل في اعتباره كفيل نفسه، ويجوز ان يعدل وضعه ومن يعولهم. وقال هناك دولة مثل جزر القمر عرضت المساهمة في تعديل وضع هذه الشريحة كما ان هناك دولة اخرى سيعلن عنها قريبا مستعدة للمساهمة في إيجاد حلول لقضية البدون.

وأضاف لا يعني ان هناك دولا مستعدة للتعاون في حل قضية البدون ان نبعد الـ 80 ألف شخص الى جزر القمر او الدولة الأخرى التي عرضت اسهاماتها في هذا الخصوص وإنما هذه الدول ستقوم فقط باستخراج هويات وجوازات سفر لهؤلاء. وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك كشوفات جديدة بشأن تجنيس بدون قال اللواء الجراح: أحب أن أعيد التأكيد على أن التجنيس قرار سيادي في المرتبة الأولى، ولا اعتقد أن هناك جديدا في هذه المسألة بالوقت الحاضر.

ونفى الجراح ما أثير حول تشكيل لجنة يترأسها ومنوط بها ابعاد المنتمين الى حزب الله فهذا الامر لم يحدث وان حدث فلن انكره وهو عار تماما من الصحة، ونحن في القطاع نبعد اشخاصا مخالفين لقانون البلاد بشكل يومي، مشيرا الى ان الكويت ترحب بكل من يسعى الى العيش الكريم داخل البلاد بعيدا عن الدخول في امور سياسية، فأي وافد نعتبره ضيفا لدينا ويظل موضع ترحاب اذا ما التزم بالقانون. وأعلن عن الانتهاء من 22 قضية متعلقة بتزوير الجنسية، مؤكدا ان ملفات هذه القضايا ستحال الى جهات الاختصاص وستسحب الجناسي منهم وممن تحصلوا عليها بالتبعية، كما ستسلب منهم جميع الامتيازات التي تحصلوا عليها لان ما بني على باطل فهو باطل.

أضف تعليقك

تعليقات  0