بلجيكا: البكراوي خطط لتهريب زميله محمد البقالي من السجن


إبراهيم البكراوي، الإرهابي الذي فجر نفسه في مطار بروكسل صبيحة 22 مارس الماضي، بصحبة نجم العشراوي، كان يخطط لتحرير أحد رفاقه المعتقلين بعد هجمات باريس في نوفمبر الماضي، بحسب ما جاء في وصيته التي عثرت عليها الشرطة عقب مقتله في هجمات مطار بروكسل.

وذكرت صحيفة “هت نيوز بلاد” اليوم الثلاثاء، أن سرعة وصول الشرطة إلى مسكن الإرهابيين في حي سخاربيك، عقب تفجيرات مطار ومترو بروكسل بساعات قليلة، مكنت المحققين من العثور على العديد من الدلائل التي تثبت ما كان يخطط له الإرهابيون، وفي مقدمتهم إبراهيم البكراوي، والذي عثرت الشرطة الفدرالية على جهاز كمبيوتر محمول يعود له بإحدى سلال القمامة المجاورة لمنزله، وعلى هذا الكمبيوتر عثر على ما يمكن وصفه بالوصية الأخيرة، والتي وجهها إلى أمه، إلى جانب كنز من المعلومات المهمة عن عدد من الإرهابيين الذين سهلوا مهمة حصول الأخوين البكراوي ونجم العشراوي، على البيوت الآمنة والمتفجرات والمواد المستخدمة في صناعة القنابل والأحزمة الناسفة.

بعثور المحققين على جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بإبراهيم البكراوي، وضعت الشرطة الفدرالية يدها على العديد من المعلومات، ومن بين أهمها خطته التي رسمها لتهريب رفيقه المسجون محمد البقالي (28 عاماً)، وبحسب قناة BFMTV الفرنسية، فإن محمد البقالي تم اعتقاله مباشرة بعد هجمات باريس، وتحديداً يوم 26 نوفمبر الماضي في بروكسل، بعدما تم التوصل إليه من خلال استئجاره لشقة في ضاحية أوفيليه، حيث صنع إرهابيو باريس قنابلهم ومتفجراتهم التي استخدموها في هجمات العاصمة الفرنسية، كما تم اكتشاف أن البقالي قام أيضاً باستئجار شقة أخرى في سخاربيك، حيث قام الإرهابيون بصناعة أحزمتهم الناسفة، وفي هذه الشقة تم العثور على بصمات صلاح عبد السلام، حيث اختبأ بها بعد مشاركته في هجمات باريس.

ومما سبق، شكل محمد البقالي أهمية كبيرة لإبراهيم البكراوي ولغيره من الإرهابيين، ومن ثم وضع البكراوي خطة لتهريبه من السجن، ولكن يبدو أن الخطة فشلت لأسباب مجهولة، حيث عثرت الشرطة على الكمبيوتر المحمول الخاص بإبراهيم البكراوي على رسالة كتبها الأخير إلى شخص يدعى Yass يقول له فيها: “أريدك أن تخبر البقالي أن خطة تهريبه ألغيت، وأرجو أن تسأله أن يسامحني”.

جدير بالذكر أن الشرطة الفدرالية كانت قد عثرت لدى زوجة محمد البقالي بعد اعتقاله، على فيديو مراقبة منزل مدير المفاعلات النووية في بلجيكا، والذي كشف استهداف الإرهابيين للمفاعلات النووية البلجيكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0