النائب مطيع: تهديدات «رئيس الحرس الثوري» للسعودية والبحرين.. وقحة ومستفزة


ذكر النائب د.أحمد مطيع العازمي أن التصريحات التي أطلقها رئيس الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري والتي يهدد فيها المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين الشقيقة هي تصريحات وقحة ومستفزة وغير مسئولة وتؤكد للجميع ما تضمره من عداء تجاه دول الخليج العربي.

وقال النائب إن القيادات الإيرانية عودتنا على مثل هذه التصريحات التي لا تخرج إلا من أنفس حاقدة تضمر الشر لكل ما هو مسلم أو عربي وتصريح رئيس الحرس الثوري هو إكمال لسلسة طويلة من تصريحات الشر الإيراني والتي توجهها لكل دول الخليج وإيران لم تكتف عادة بمثل هذه التصريحات إنما تسعى بكل قوة نحو إثارة الفتن والقلاقل في دولنا فهي لا تريدنا أن نعيش في أمن وسلام .

وأضاف النائب أن إيران تقف وراء أغلب الحروب والصراعات في الشرق الأوسط فهي تعمل على فكرة تصدير مشروعها الخبيث وحتى لو كان هذا على حساب الاستقرار والأمن الإقليمي مؤكدا أن دول الخليج والدول العربية والإسلامية تقف صفا واحدا تجاه هذه الأطماع الإيرانية .

وختم النائب أحمد مطيع العازمي: إن الكويت تعرضت فيما مضى لتصريحات مشابهة أطلقها رئيس الأركان الإيراني وبعض المسؤولين الإيرانيين وتحمل تهديدات للنيل من سيادة الكويت والنيل من استقرارها والآن تطلق هذه التصريحات تجاه دول الخليج جميعها .

وأكد العازمي أن الذي يمس المملكتين الشقيقتين يمسنا فمصيرنا واحد وكلنا في ذات المركب سائلا المولى عز وجل أن يرد كيد كل من يريد الشر ببلداننا الإسلامية والعربية في نحره وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

أضف تعليقك

تعليقات  0