فرنسا تعلن رسميا سحب قواتها من أفريقيا الوسطى


أعلنت فرنسا رسميًا اليوم الثلاثاء، انتهاء عمليــة سحب قواتها التي كانت موجودة في جمهورية أفريقيا الوسطى، والتي بدأت في الثلاثين من مارس الماضي، بعد قيام الرئيس "فوستين أرشينج تودريه "بأداء اليمين الدستورية في العاصمة بانجي.

وقالت السفارة الفرنسية في العاصمة الكاميرونية "ياوندي" أن القوات الفرنسية المعروفة باسم "سنجاريه"، والتي كانت تشارك في عمليات حفظ السلام في أفريقيا الوسطى، ونزع أسلحة ميليشيات "سيلكا" و"بلاكا" أنهت مهمتها في البلاد، وسلمت مواقعها لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأكدت السفارة الفرنسية في بيان لها، أن قوات "سنجاريه" تم نقلها بواسطة جسر جوي من عاصمة أفريقيا الوسطى بانجي، إلى قاعدة جوية في مدينة دوالا الكاميرونية، وأن هناك سيتم نقلها بحرًا إلى فرنسا.

وأشارت السفارة الفرنسية إلى أن قوات خاصة كاميرونية، تولت تأمين العتاد والمركبات والأسلحة الخاصة بقوات "سنجاريه" أثناء نقلها من بانجي إلى دوالا.

وأشارت مصادر فرنسية إلى أن قوات "سنجاريه" التي تم إرسالها إلى أفريقيا الوسطى في عام 2013، تضم أكثر من 2000 جندي وتبلغ ميزانيتها 100 مليون يورو.

وتعرضت القوات الفرنسية للعديد من الاتهامات بارتكاب انتهاكات واعتداءات جنسية وجسدية ضد النساء والفتيات والأطفال في معسكرات النازحين التي تشرف عليها.

أضف تعليقك

تعليقات  0