"الجوازات القطرية" ترفض دخول ضابط مصري للدوحة


رفضت سلطات الجوازات القطرية، دخول ضابط مصري يعمل على إحدى السفن القطرية فقد جواز سفره، ويدعى تامر عبداللاه محمد جنيدي، ويعمل ضابطا بحريا على سفينة تسافر بين الإمارات العربية المتحدة وقطر، وبعد أن تم استخراج وثيقة سفر له للعودة الى مصر، رفضت الجوازات القطرية للمرة الثانية، السماح له بالدخول عبر منفذ الميناء البحري بهذه الوثيقة، فضلا عن استخراج إفادة لمروره.

من جانبه، قال محمد سعفان وزير القوى العاملة، إنه وجه المستشار العمالي التابع للوزارة في القنصلية المصرية بالدوحة وبالتعاون مع القنصلية، بحل مشكلة المواطن المصري العالق بميناء اللوسيل القطري، وعودته إلى أرض الوطن في أسرع وقت ممكن.

وأوضح وزير القوى العاملة، أن الدكتور إيهاب عبدالحميد رئيس البعثة المصرية بقطر، شكّل مجموعة عمل تضم المستشار العمالي ومستشار بالقنصلية، لمتابعة الموقف أولا بأول والعمل على عودة الضابط لمصر.

ولفت سعفان، إلى أنه تلقى تقريرا عاجلا صباح اليوم الأربعاء، بتفاصيل الموضوع، حيث ورد إلى السفارة اتصالا تليفونيا من أحد العاملين المصريين على إحدى السفن القطرية، ويدعى تامر عبداللاه محمد جنيدي، يعمل ضابطا بحريا على سفينة تسافر بين الإمارات العربية المتحدة وقطر فقط.

وأشار التقرير، إلى أن المواطن فقد جواز سفره المصري برقم A02050221، وكذا جواز سفره البحري برقم 196485، وذلك خلال آخر رحله قبل دخوله إلى قطر في 13 مارس الماضي، ورفضت السلطات القطرية دخوله الدولة دون جواز سفر.

وتابع التقرير، أنه بمجرد علم السفارة، استخراج وثيقة سفر للمذكور للعودة إلى مصر، إلا أن الجوازات القطرية رفضت السماح له بالدخول عبر منفذ الميناء البحري بالوثيقة، واستخرجت السفارة إفادة لمروره إلى المطار فقط، إلا أن إدارة الجوازات أصرت على ضرورة وجود جواز السفر للسماح له بدخول الدولة.

من جانبها، نقلت الشركة المالكة للسفينة الضابط مؤقتا، إلى سفينة أخرى بشكل غير رسمي في 31 مارس الماضي، بعد أن سلمته متعلقاته لحين الانتهاء من إجراءات عودته.

وأكد وزير القوى العاملة، أن المكتب العمالي بالتعاون مع الشؤون القنصلية، يبذل جهودا كبيرة مع السلطات القطرية، لحل مشكلة المواطن المصري العالق في ميناء اللوسيل القطري، في إطار العمل على حماية العمالة المصرية في الخارج، وتوفير الرعاية اللازمة لها.

المصدر جريدة الوطن المصرية

أضف تعليقك

تعليقات  0