كوريا الشمالية تقطع الإنترنت عن المواطنين لتورطها في وثائق بنما


قال خبراء إن السلطات في كوريا الشمالية عطلت خدمة الإنترنت لمدة 3 ساعات بعد تسريب وثائق بنما، أمس الأربعاء.

وأوضح موقع "فوكاتيف" الأمريكي، أن إيقاف خدمة الإنترنت فجأة جاء بعد يومين من إصدار وثائق بنما، وظهور اسم كوريا الشمالية لأول مرة في مقال له علاقة بالتسريبات.

وكانت صحيفة "الجارديان" البريطانية، نشرت مقالًا يوضح تعامل أول بنك أجنبي في كوريا الشمالية "ديدونج" مع شركة "موساك فونسيكا" في عام 2006.

وفي عام 2013، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على "ديدونج" لتقديمه خدمات لشركات تمد بيونج يانج بالأسلحة.

وكان عدد من وسائل الإعلام العالمية، قد نشرت وثائق مسربة من شركة "موساك فونسيكا" التي تقدم خدمات قانونية في الملاذات الضريبية الأمنة، تكشف عن تورط بعض رجال السياسة والفن والرياضة في العالم، في عمليات تهريب وغسيل أموال وإنشاء شركات وهمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0