المجلس الوطني ينعى الشطي: أفنى عمره في إخراج المسرحيات الهادفة


نعى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب اليوم المخرج المسرحي والفنان الكويتي القدير رئيس مجلس إدارة فرقة المسرح العربي فؤاد سالم الشطي الذي وافته المنية أمس الاربعاء عن عمر ناهز 65 عاما بعد صراع مع المرض.

وقال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون والمسرح بالمجلس الدكتور بدر الدويش في بيان صحافي إن الكويت فقدت أحد فنانيها المبدعين والبارزين، مشيرا إلى أن المخرج الراحل «أفنى عمره في نواحي المسرح بدءا من المسرح المدرسي ثم فرقة المسرح العربي وتتلمذه على يد عميد المسرح العربي زكي طليمات».

وأضاف الدويش أن الراحل «تصدى لإخراج مسرحيات تحمل مواضيع رصينة تتناول قضايا المجتمع وتساهم في بناء الوطن حيث نالت النجاح والتقدير داخل الكويت وخارجها وحصد من خلالها جوائز ابداعية في مهرجانات مسرحية عديدة».

وأوضح أن الراحل فؤاد الشطي ساهم في تأسيس الاتحاد العام للفنانين العرب حيث شغل منصب نائب الرئيس كما ساهم في تأسيس اتحاد المسرحيين العرب وكان نائبا للرئيس أيضا كما شغل منصب العضو في المكتب التنفيذي للهيئة العالمية للمسرح لعدة دورات.

وذكر الدويش أن الفقيد ساهم أيضا في تأسيس مهرجان الكويت المسرحي بالإضافة إلى مهرجانات عربية كثيرة منها مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي وغيرها من المهرجانات المهمة.

وكان الشطي ولد في الرابع من سبتمبر عام 1951 وحصل على شهادة الدبلوم بالدراسات المسرحية في الكويت عام 1969 ثم سافر إلى الولايات المتحدة ليدرس الإعلام في جامعة كولومبيا وتخرج منها عام 1974.

والتحق الراحل بفرقة المسرح العربي وأخرج لها الكثير من المسرحيات منها مسرحية (سلطان للبيع) من تأليف توفيق الحكيم ومسرحية (خروف نيام نيام) من تأليف حمد عيسى الرجيب ومسرحية (احذروا) من تأليف محفوظ عبد الرحمن و(القضية خارج الملف) من تأليف مصطفى الحلاج.

وقدم الراحل الكثير من البرامج والمسلسلات التلفزيونية في أواخر الستينيات وعرضت مسرحياته في الكثير من الدول العربية وقد احتل مكانة متميزة ومتفردة في عالم الإبداع الفني في المسرح والتلفزيون في الكويت ودول الخليج العربي.

وتؤكد أعمال الراحل في المسرح وفي الدراما التلفزيونية نضجه وسيطرته على عصا الريادة بين أقطاب الابداع الفني في العالم العربي.

أضف تعليقك

تعليقات  0