"بوتين": إقحامي في وثائق "بنما" جزء من حملة الغرب لإضعاف روسيا


رفض الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ما سماها بمزاعم عن علاقته بحسابات خارجية مملوكة له تم الكشف عنها في وثائق "بنما"، ووصفها بأنها جزء من حملة الغرب لإضعاف بلاده.

وذكر "بوتين" في خطاب في "سان بطرسبرج" أنه رغم عدم ورود اسمه في أي وثيقة بتسريبات "بنما"، إلا أن الإعلام الغربي نشر ادعاءات عن تورطه في حسابات خارجية.

وأضاف الرئيس الروسي أن الحملات الدعائية الغربية أيضاً جزء من حملة أخرى مضللة تقودها الولايات المتحدة ضد روسيا لإضعاف حكومته.

ومن الجدير بالذكر أن اسم الرئيس الروسي لم يُذكر في وثائق بنما، ولكن الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين أفاد أن بعض الحلفاء المقربين من "بوتين" متورطون في حسابات مالية خارجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0