بريطانيون يطالبون بتنحي «كاميرون» بعد وثائق بنما


بعد اعتراف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بامتلاك حصة في ودائع والده السرية في الخارج، كما كشفت "وثائق بنما"، طالب بريطانيون باستقالة رئيس الوزراء من منصبه.

وتصدر هاشتاج يطالب باستقالة كاميرون قائمة هاشتاجات بريطانيا، كما خطط ناشطون لبدء احتجاجات خارج مقر البرلمان البريطاني غدًا الأحد، فيما دعا حزب العمال البريطاني كاميرون للتنحي أيضًا، وفقًا لصحيفة إندبندنت البريطانية.

وواجه كاميرون تساؤلات عدة بشأن تدابير ضريبية اتخذتها عائلته، كشفتها تسريبات وثائق بنما، واضطرت الحكومة البريطانية إلى توضيح موقفه رسميًا، وقالت إنه "لا توجد أي أموال أو ودائع، قد يستفيد منها رئيس الوزراء وعائلته المباشرة في المستقبل".

وذكر مكتب المراهنات البريطاني، تصاعد الرهان على رحيل كاميرون خلال الأسبوع المقبل. كما أظهرت استطلاعات الرأي، أن شعبية كاميرون الأسوأ منذ توليه منصبه عما 2010، وذكر مصوتون أن كاميرون غير جدير بالثقة، بعد وثائق التهرب الضريبي، لاسيما وأن كاميرون هو من أشدّ الداعين إلى تشديد الإجراءات في بلاده ضدّ التهرب الضريبي.

واعترف رئيس الحكومة البريطانية بحيازته لأسهم قيمتها نحو 30 ألف جنيه إسترليني في شركة والده الراحل، وقال إنه كان باعها قبل دخوله مقر 10 داونينغ ستريت كرئيس للوزراء العام 2010.

أضف تعليقك

تعليقات  0