مسئول أمريكي: كيري لن يعتذر عن إلقاء القنبلة الذرية على اليابان

أكد مسئول بالخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية جون كيري لن يعتذر عن إلقاء الولايات المتحدة القنبلة الذرية على اليابان في الحرب العالمية الثانية في أثناء زيارته للنصب التذكاري ومتحف هيروشيما، اليوم الإثنين.

وأشارت صحيفة «وول ستريت جورنال»، أمس الأحد، إلى أن الزيارة تشمل النصب التذكاري ومتحف هيروشيما، بالإضافة إلى بعض وزراء مجموعة الدول الصناعية السبع.

وقال المسئول الذي رفض ذكر اسمه: «لو سألتني أن وزير الخارجية جاء ليعتذر، فإن الجواب هو لا»، لكنه أعرب عن أسفه نيابةً عن الحكومة الأمريكية والشعب الأمريكي للخسائر في الأرواح.

وأشار أيضًا إلى أن بعض اليابانيين يرون أن هناك مبررًا لاعتذار الولايات المتحدة، ولكن الأمريكان لهم رأي مختلف.

وعلى الجانب الآخر، ينتظر المسئولون اليابانيون كلمة حول ما إذا كان أوباما سيقوم هو أيضًا بزيارة النصب التذكاري، وألمح المسئول الذي يرافق كيري أن هذا الأمر لم يُحسم بعد، ولكن من المقرر أن يحضر أوباما قمة مجموعة الـسبع في مايو التي ستعقد في البلدة اليابانية إيسي شيما.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية ألقت أول قنبلة نووية على هيروشيما قبيل أيام من انتهاء الحرب العالمية الثانية، لتقتل نحو 140 ألف مواطن ياباني، الأمر الذي عجَّل، مع عوامل أخرى، بانتهاء هذه الحرب المدمرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0