بلجيكا: خلية بروكسل خططت لتفجير بطولة أوروبا لكرة القدم في فرنسا


كشفت صحيفة ليبراسيون الفرنسية الإثنين، أن خلية محمد عبريني الذي اشتهر في بلجيكا باسم صاحب القبعة، بعد الهجمات ضد مطار بروكسل، كانت تُخطط لضرب بطولة أوروبا لكرة القدم يورو 2016، التي ستُقام في يونيو ويوليو القادمين في فرنسا.

وكانت وسائل الإعلام البلجيكية والفرنسية تحدثت منذ السبت عن أن المجموعة التي كان يقودها محمد عبريني، كانت تنوي ضرب فرنسا من جديد، ولكن التضييق الأمني والنجاح السريع الذي حققته السلطات البلجيكية في التعرف على أعضاء الشبكة والربط بين عناصرها وتحديد مكان وجود بعضهم أجبرها على التخطيط بسرعة لضرب بروكسل قبل الوقوع في يد الشرطة.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها في الشرطة الفرنسية، أن المؤشرات الحالية تدل بوضوح على أن نية المجموعة لم تكن استهداف العاصمة باريس، بقدر ما تُشير إلى ضربة أكبر بتفجير ملاعب أو تظاهرات كبرى تُقام على هامش بطولة أوروبا لكرة القدم في فرنسا.

وأوضحت الصحيفة أن هذا المعطى يكشف أن بلجيكا تحولت إلى قاعة عمليات ثانية للشبكات الإرهابية الداعشية في أوروبا بعد الرقة، وفي هذا السياق قالت الصحيفة إن الكمبيوتر الشخصي لأحد انتحاريي المطار، إبراهيم البكراوي، كشف المزيد من الأسرار، بعد وصول المحققين إلى تسجيل صوتي لمحادثات بين الشبكة البلجيكية وقائد مجهول في الرقة السورية، تضمن أوامر وتوصيات ومعلومات أخرى ثمينة يسعى المحققون البلجيكيون إلى استغلالها.

وفي هذا السياق قالت الصحيفة إن هذه المعلومات الجديدة سمحت بتوسيع التحقيق في القضية ووضع اليد على عناصر أخرى في الشبكة الأوروبية الإرهابية، كانت مجهولة تماماً لرجال الأمن، مثل السويدي أسامة كريم، والبلجيكي بلال المخوخي، والرواندي هيرفي بي.ام، الذين اعتقلوا الجمعة بعد القبض على محمد عبريني.

أضف تعليقك

تعليقات  0