التايم الأمريكية: الأسد وحش القرن الـ 21 "قَتَل 11 الف محتجز"


بالبنط العريض.. بشار الأسد: وحش القرن الواحد والعشرين، هذا هو العنوان الرئيسي على غلاف مجلة «التايم» الأمريكية، إذ تصدرت صورة رئيس النظام السوري بشار الأسد وبداخل الصورة جماجم بشرية في إشارة إلى دموية وإجرام بشار الأسد وارتكابه مجازر مروعة بحق السوريين.

الصورة التي نشرت بدت معبرة عن حال المجرم، إذ بينت المجلة إحصاء لعدد من مجازر ارتكبها الأسد بحق شعبه، إذ ذكرت المجلة أرقاما مروعة ومفزعة للغاية تمثلت في قتله لـ11 ألف محتجز بعد أن خضعوا للتعذيب الوحشي الذي أفضى بهم إلى الموت، كما نشرت المجلة جريمة أخرى مروعة تمثلت في احتجازه لـ150 ألف رهينة في سجون نظامه، وتشريده للآلاف.

وقد حظي غلاف المجلة الأمريكية بتفاعل كبير في الأوساط الإعلامية والشعبية معلقين: هذا وصف دقيق لمجرم حرب، جعل شعبه بين قتيل وبين مشرد، فعلا إنه وحش القرن.

وهذه ليست المرة الأولى، التي يتصدر فيها بشار الأسد قائمة الإجرام في القرن الواحد والعشرين، إذ قال مدع سابق بالمحكمة الجنائية الدولية «إن بشار الأسد يتصدر قائمة تضم 20 لائحة اتهام لمسؤولين حكوميين أعدها خبراء لمحاكمتهم في يوم من الأيام عن جرائم حرب.

أضف تعليقك

تعليقات  0