تحويل إقامة المعلمين الفلسطينيين على " التربية" مسموح


قررت وزارة الداخلية السماح لوزارة التربية بتحويل إقامات الفلسطينيين «حاملي وثائق السفر» الراغبين في العمل بالسلك التعليمي، شريطة أن يكونوا متواجدين داخل البلاد ولديهم إقامات.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي توافق فيها وزارة الداخلية على تحويل الاقامات الى وزارة التربية بعد الغزو الغاشم، وتحديداً عام 1991، حيث تم منع التعاقد مع المعلمين الفلسطينيين، نظراً الى خلفيات سياسية بين البلدين.

وجاءت موافقة وزارة الداخلية عبر كتاب رسمي وجهه وكيلها الفريق سليمان الفهد الى نظيره في «التربية» د.هيثم الأثري، بشأن طلب الافادة عن مدى إمكانية التعاقد مع المعلمين والمعلمات الذين لديهم إقامات سابقة من حاملي وثائق السفر، وتحويلها الى المادة 17 بكفالة وزارة التربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0