الملحقية السعودية بأمريكا تُغلق الدراسة بجامعة "أيداهو ستيت".. الأمر لا يطاق


أكدت تلقيها شكوى من طلاب وقالت: من يرغب بالاستمرار فعلى مسؤوليته الخاصة

أغلقت الملحقية الثقافية السعودية في أمريكا الدراسة في جامعة أيداهو ستيت، بشكل مؤقت، لجميع التخصصات والدرجات العلمية، مؤكدة أنها تلقت شكوى من عدد من الطلاب الدارسين في الجامعة، وما تضمنته من حوادث متعددة حصلت لبعض الطلبة، وأن الأمر أصبح لا يطاق في المدينة.

وقال مساعد الملحق الثقافي بأمريكا للشؤون الدراسية الدكتور عبدالغني الحربي، في خطاب موجّه للطلاب، حصلت "سبق" على نسخة منه، أن الطلبة الدارسين حالياً في الجامعة ومعاهد اللغة سيتم معالجتهم، وأن من يرغب بالاستمرار في الدراسة بالجامعة فلا مانع من ذلك شريطة أن يكون ذلك على مسؤوليته الخاصة، ومن لديه قبول في جامعة أخرى، ويرغب بالانتقال إلى أي مدينة أو ولاية أخرى فلا مانع، وعليه التقدم بطلب تغيير الجامعة، ومن يرغب بالانتقال وليس لديه قبول جاهز فعليه التقدم بطلب تأجيل بعثته لمنحه تذكرة سفر لحين حصوله على قبول في جامعة أخرى.

وأضاف: "على طلبة اللغة من يرغب بالبقاء على مسؤوليته الخاصة فلا مانع، ومن يرغب بالانتقال إلى معهد خارج المدنية، فعليه التقدم بطلب النقل، والطلبة الذين لديهم قبولات جديدة ولم يبدؤوا الدراسة بعد، فمن يرغب بالبقاء في المدينة والدراسة على مسؤوليته فلا مانع، ومن يرغب بالانتقال فعليه التقدم بطلب تغيير الجامعة".

وطالبت المحلقية جميع الطلاب برفع طلب استفسار دراسي لمشرفه الدراسي، يبين فيه الخيار الذي يرغب به، مؤكدة أن عدم رفع الطلب يعني رغبة الطالب في البقاء بالجامعة وعلى مسؤوليته.

أضف تعليقك

تعليقات  0