إسرائيل تهدم منزل جاسوس سابق لها في مصر


ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن جهاز الشرطة ينوي هدم منزل عودة الطرابين، الذي كان معتقلاً في مصر لمدة 15 عاماً بعد اتهامه بالتجسس لصالح إسرائيل، وتم إطلاق سراحه في العام الماضي.

ويقيم الطرابين في قرية غير معترف بها بالقرب من مجمع النفايات "دودائيم" في النقب، وخطط مع زوجته للإقامة في المكان إلى أن يتم بناء منزلهما في رهط.

وقبل أسبوعين، وصل مراقبو التنظيم والبناء وسلّموا الطرابين إنذاراً بوقف البناء في قريته بادعاء عدم حصوله على ترخيص، وهدمه.

واللافت أن الطرابين تحدث إلى صحيفة "هآرتس" عن المصاعب التي تواجهه في الاندماج منذ عودته إلى إسرائيل من السجن المصري.

وقال إن السلطات أبلغته بأنها تبحث له عن قطعة أرض في رهط يستطيع البناء عليها، لكنهم أبلغوه لاحقاً بأنه لم يتم العثور على قطعة أرض، فقرر بناء بيت مؤقت إلى أن يتم العثور على قطعة أرض له في رهط.

وأضاف الطرابين أن إسرائيل لم تتعامل معه بشكل جيد، خلافاً لما توقعه، قائلاً: "لا أحد في وزارة الأمن يتحدث معي، لكنني معهم حتى النهاية، وسيكون خير".

أضف تعليقك

تعليقات  0