الرئيس المصري يؤكد حرص القاهرة على الحفاظ على أمن واستقرار لبنان


أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء حرص القاهرة واهتمامها بالحفاظ على أمن واستقرار لبنان ووقوفها الى جانبه ودعمه في مواجهة التحديات الراهنة.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف في تصريح صحفي أن ذلك جاء خلال اجتماع السيسي مع رئيس مجلس النواب اللبناني ورئيس الاتحاد البرلماني العربي نبيه بري .

وأكد السيسي أهمية مواصلة الجهود الرامية لتحقيق التوافق الوطني اللازم لاختيار رئيس للبنان “بما يصب في صالح الشعب اللبناني ويساهم في مضي البلاد قدما على طريق التقدم والاستقرار” منوها بدور المؤسسات الدستورية اللبنانية في تحقيق ذلك .

كما لفت إلى أهمية تحقيق “التكاتف” بين مختلف فصائل الشعب اللبناني معربا عن ثقته في وعي وقدرة اللبنانيين على صون بلادهم ووحدتها .

واعرب كذلك عن ترحيب مصر بتنشيط وتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين مشيدا بفاعلية نشاط الجاليات اللبنانية بالخارج خاصة على الصعيد الاقتصادي.

وذكر المتحدث أن بري استعرض من جانبه آخر المستجدات على صعيد الحوار الوطني الذي يتم بين مختلف الفصائل اللبنانية برعاية مجلس النواب مؤكدا أهمية التوفيق بين مختلف القوى السياسية اللبنانية “من اجل اعلاء المصلحة الوطنية وتحقيق الاستقرار السياسي وانهاء حالة الفراغ الرئاسي”. كما أكد بري أهمية أن تشهد المرحلة المقبلة مزيدا من تنشيط ودعم العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين مصر ولبنان “بما يتناسب مع عمق وتميز العلاقات السياسية التي تجمع بين البلدين”.

وشدد كذلك على أهمية تنشيط علاقات التواصل والتعاون البرلماني بين البرلمانات الافريقية والاتحاد البرلماني العربي لاسيما في ضوء انتشار الجاليات العربية في العديد من الدول الافريقية خاصة دول غرب افريقيا وانخراطهم في النشاط الاقتصادي والاستثماري لتلك الدول بفاعلية .

وعلى الصعيد الاقليمي أكد السيسي اهتمام مصر بالتوصل الى تسوية سياسية في سوريا “تحفظ وحدتها الاقليمية وتصون مقدرات الشعب السوري وتتوافق مع ارادته وخياراته الوطنية” .

واكد ايضا أهمية مكافحة التنظيمات” الارهابية” في سوريا فضلا عن اعادة اعمارها عقب التوصل الى تسوية سياسية “بما يساعد اللاجئين السوريين على العودة الى وطنهم والاستقرار فيه”.

واشار المتحدث الى وجود “توافق” بين الجانبين على أهمية الحوار والتكاتف الوطني والعربي في تلك المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة العربية والتي تشهد تحديات جسيمة “باتت تهدد مفهوم الدولة الوطنية “.

أضف تعليقك

تعليقات  0