امين عام التعاون الاسلامي: الفجوة ضاقت بين تركيا ومصر


اكد الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اياد امين مدني اليوم الثلاثاء ان الفجوة بين تركيا ومصر ضاقت بعد مشاركة الاخيرة في اجتماعي كبار المسؤولين ووزراء الخارجية التحضيريين للدورة ال13 لمؤتمر القمة الاسلامي الذي سيعقد في مدينة اسطنبول بعد غد الخميس.

وقال مدني في مؤتمر صحفي ان مصر شاركت اليوم بنشاط ولم يكن هناك توتر خلال الاجتماع مضيفا ان المنظمة تعد منصة وجسرا تتقارب عبره الفجوات بين الدول الاسلامية.

واوضح ان القمة تشهد للمرة الاولى قمة شبابية تحضرها قيادات شبابية من دول المنظمة مشيرا الى ان المنظمة لديها برامج متعددة تسعى من خلالها للوصول الى الشباب وابعادهم عن الفكر المتطرف.

وبين ان القمة ستنشغل كثيرا بظاهرة تحريض الشباب على العنف و"الارهاب" في الوقت الذي يعاني الشباب من تهميش وانعدام فرص المشاركة وعدم توفر فرص للعمل ما يجعلهم عرضة للانصياع لاغراءات "الارهابيين".

وذكر ان القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي سيستحوذان ايضا على اهتمام كبير من قبل القادة خاصة ان القضية الفلسطينية تراوح مكانها في ظل غياب الارادة السياسية الكافية لتحريك عملية السلام.

واشار الى وجود جهود لاقامة مؤتمر دولي للسلام وان بعض الدول ومنها فرنسا أبدت تأييدها معربا عن امله بأن تكون اللجنة الرباعية "وسيطا نزيها" في العملية

أضف تعليقك

تعليقات  0