دولة الكويت تطالب بالازالة التامة للاسلحة النووية في الشرق الاوسط


طالبت دولة الكويت جميع الدول الاعضاء في هيئة نزع السلاح بالازالة التامة للاسلحة النووية وخصوصا في منطقة الشرق الاوسط من خلال توافر الارادة السياسية ومضاعفة الجهود الجماعية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السكرتير الاول بوفد دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة عبدالعزيز عماش العجمي في الدورة الموضوعية لهيئة نزع السلاح لعام 2016.

وقال العجمي ان "المناطق الخالية من الاسلحة النووية وسائر اسلحة الدمار الشامل ادت دورا فاعلا في ارساء الجهود الدولية الساعية لخلق عالم خال من تلك الاسلحة".

واضاف ان "هناك بعض المناطق كمنطقة الشرق الاوسط لا تزال بعيدة عن تحقيق هذا الهدف المنشود نتيجة امتلاك اسرائيل للاسلحة النووية وتجاهلها التام لكل القرارات الشرعية والدولية بضرورة انضمامها لمعاهدة عدم الانتشار النووي ووجوب خضوع جميع منشآتها لنظام الضمانات التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأوضح العجمي ان اسرائيل واصلت سياسة التملص من التزاماتها النابعة من القرارات المتصلة بمؤتمرات المراجعة لمعاهدة عدم الانتشار النووي لعامي 1995 و2010.

واشار الى الدور الهام للمبادئ التوجيهية في تحديد الاجراءات المناسبة لتدابير بناء الثقة وسبل تنفيذها على الصعيدين الاقليمي والدولي في مجال الاسلحة التقليدية والتي اعتمدتها هيئة نزع السلاح في عام 1996 واسهاماتها الملموسة لتحقيق السلم والامن الاقليميين والدوليين وتعزيز الشفافية وتبادل الحوار على اسس طوعية.

وشدد العجمي على ضرورة تركيز تلك الاجراءات والتدابير على المبادئ الواردة في ميثاق الامم المتحدة كعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتسوية المنازعات بالطرق والوسائل السلمية وضمان المساواة في السيادة بين كل الدول الاعضاء في الامم المتحدة والامتناع عن استخدام القوة او التهديد باستعمالها ضد السلامة الاقليمية لأي دولة

أضف تعليقك

تعليقات  0