"سيلفي" قتَل صاحبه في دبي وسجَن القاتل الخليجي.. تعرّف على القصة


قررت محكمة الجنايات في دبي، أمس حبس شاب خليجي سنتين؛ لتسببه في وفاة رجل أعمال (من جنسية دولة آسيوية)، بعدما وجّه إليه لكمات عدة؛ لالتقاطه "سيلفي" مع أصدقائه أثناء جلوس الشاب على طاولة قريبة مع خطيبته؛ وفق ما ذكرت صحيفة الإمارات اليوم.

وتعود تفاصيل الحادث وفقاً للصحيفة عندما كان المتهم (22 عاماً) جالساً مع خطيبته، وحدثت مشادة كلامية مع رجل أعمال بسبب التقاطه صوراً مع أصدقائه؛ فوجه إليه الشاب لكمات أفضت إلى موته.

وقال تقرير المختبر الجنائي: إن سبب الوفاة نزيف في الرأس.

وأفاد نادل في المطعم في التحقيقات بأن الشاب كان يجلس مع فتاة فيما كان رجل الأعمال يجلس على طاولة قريبة منهما مع صديقيه، وكان وصديقاه يصورون بعضهم بالهاتف؛ فاستاء الشاب، واستدعاه، وطلب منه إبلاغه بالكف عن التصوير؛ كونه جالساً مع خطيبته.

وتابع النادل أنه توجه إلى رجل الأعمال وأبلغه بطلب الشاب؛ فردّ عليه بأنه لم يصوره وإنما صوّر صديقيه.

وحينها حضر الشاب، وتبادلا كلمات غاضبة، انتهت بتوجيه لكمات إلى رأس المجني عليه، سقط على إثرها أرضاً؛ متابعاً أنه حاول إيقاظه لكنه لم يستعِدْ وعيه، ومنع مدير المطعم الشاب من مغادرة المكان.

أضف تعليقك

تعليقات  0