المصري محمد صلاح يرفض إهانة بلاده ويهدد روما بالرحيل


هدد المحترف المصري محمد صلاح، نجم فريق روما الإيطالي، بالرحيل عن صفوف الفريق وفسخ تعاقده إذا حدث أي تطاول من جماهير النادي على بلده جمهورية مصر العربية، بسبب قضية الشاب جوليو ريجيني.

وأكدت مصادر مقربة من المصري محمد صلاح أنه ينوى عدم إكمال عقده مع روما إذا استمرت قضية ريجيني بلا حل وحدث أي تطاول أو إهانة لمصر من قبل الجمهور الإيطالي، وفقاً لوكالة سبوتنك الروسية.

وكان لويجي مانسيوني، رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الإيطالي، قد كشف أن الأندية التي تنافس في الدوري الإيطالي، ستقوم برفع لافتات، لمطالبة السلطات المصرية، بكشف ملابسات مقتل الطالب ريجيني في القاهرة.

جدير بالذكر أن المصري محمد صلاح البالغ من العمر 23 عاماً، هو هداف فريق روما ببطولة الدوري الإيطالي بعدما أحرز 12 هدفاً ساهم من خلالهم في احتلال ذئاب العاصمة الإيطالية المركز الثالث على سلم ترتيب البطولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0