الوجبات السريعة تصيب الأطفال بمشاكل تناسلية


بات الأشخاص الذين يقبلون بكثرة على تناول الوجبات السريعة معرضون بشكل أكبر للإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة، نظراً لارتفاع مادة الفتالات الكيماوية في الجسم.

وكشفت دراسة أمريكية أن مادة الفتالات الكيماوية التي تدخل في صناعة علب السندويتشات وأدوات تغليفها، يرتفع بقوة احتمال انتقالها إلى الطعام، ثم إلى أجساد من يستهلك الوجبات السريعة بـ40 في المائة، مقارنة مع من لا يقربونها.

وأكدت الدراسة أن مادة الفتالات الملينة للبلاستيك والتي قد تتواجد أيضا في ألعاب الأطفال قد تجعل الأطفال الذكور أكثر أنوثة ما قد يهددهم بمواجهة مشاكل تناسلية في المستقبل، إذ أن هذه المادة تعيق عمل الهرمونات الذكورية مثل الأندروجين وقد تغير نمو الدماغ الذكري، بالإضافة إلى أن الأطفال الذين تعرضوا لمعدلات عالية من الفتالات أظهروا مستوى ذكاء أدنى من المعدل.

أضف تعليقك

تعليقات  0