مارسيلو يتحدى: ريال مدريد لا يعرف الاستسلام


الدولي البرازيلي رفض الحديث عن برشلونة وأتلتيكو مدريد وفرص أي منهما في حسم الليغا. 

يرى الدولي البرازيلي مارسيلو، ظهير أيسر ريال مدريد، أن فريقه حقق المطلوب بالاقتراب من برشلونة، متصدر وحامل لقب الدوري الإسباني، رغم أن الفارق بين الفريقين وصل في بعض الفترات إلى 13 نقطة قبل أن يتقلص إلى نقطة واحدة قبل 5 جولات على النهاية (برشلونة يلتقي فالنسيا، اليوم الأحد).

وقال مارسيلو بعد الفوز على خيتافي، أمس السبت: “تطورنا كثيرا في نهاية هذا الموسم، وقد حققنا هدفنا بالاقتراب من المتصدر بالليغا.. نحاول تقديم أفضل ما لدينا في المسابقات التي نتنافس على ألقابها.. لا يوجد مباريات سهلة الآن، فالمباريات المتبقية هي مباريات حاسمة وسنناضل حتى النهاية”.

وتابع: “الناس تفقد الأمل، لكن مشجعينا رافقونا في كل لحظة وساندونا بقوة، وسيكونون إلى جانبنا دائما.. لقد تعرضنا لانتقادات لاذعة، لكن واصلنا العمل والنضال ونحن الآن على بعد نقطة واحدة من المتصدر.. لطالما تمتع ريال مدريد بهذه القوة وبالرغبة الدائمة بالفوز.. ريال مدريد يحارب دائما ولا يعرف للاستسلام معنى”.

وفاز ريال مدريد بسهولة خارج أرضه 5-1 على خيتافي ليتقدم إلى المركز الثاني في الدوري ويصبح على بعد نقطة واحدة من غريمه برشلونة، المتصدر، قبل أن يلتقي الأخير مع فالنسيا، اليوم الأحد.

وارتفع رصيد ريال إلى 75 نقطة من 33 مباراة ويتأخر بنقطة واحدة عن برشلونة، الذي خسر آخر جولتين لكنه سيعزز موقعه في الصدارة إذا فاز على ضيفه فالنسيا، لكن قبل أن يلعب برشلونة ربما يكون أتليتيكو مدريد انتزع القمة مؤقتا إذ سيلعب صاحب المركز الثالث برصيد 73 نقطة مع غرناطة، الأحد.

ورفض الدولي البرازيلي في تصريحاته لموقع النادي عقب مباراة خيتافي التعليق على برشلونة وأتليتكو: “لا أحب التعليق على برشلونة أو أتلتيكو مدريد، أيٌ منهما الأقوى أو الأفضل.. كلاهما قوي، وهذا أمر نعرفه جميعًا.. نحن بحالٍ جيدة ونواصل التحسين مباراة تلوَ الأخرى، وهذا هو هدفنا الذي نسعى إليه”.

أضف تعليقك

تعليقات  0