تقرير أمريكي: إيران أعدمت 964 شخصاً بشكل عشوائي عام 2015 منها 33 حالة على الملأ


أدان تقرير وزارة الخارجية الأميركية السنوي تدهور حالة حقوق الإنسان بإيران خلال العام المنصرم 2015، وذكر أن إيران إلى جانب كوريا الشمالية وكوبا وطاجيكستان والصين، تعد الأسوأ بانتهاكات حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وقال التقرير، إن إيران قامت خلال العام المنصرم بإعدامات عشوائية طالت 964 شخصا، بما فيها إعدام قاصرين ونساء ومعارضين من الأقليات القومية والدينية بشكل خاص، كما كانت هناك 33 حالة إعدام على الملأ.

وانتقدت الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي المنشور على موقعها الرسمي في 13 أبريل الجاري، الأوضاع المتدهورة لحقوق الإنسان في إيران والممارسات القمعية ضد المعارضين والنساء والأقليات، بينما تجاهلت دولة أوباما حقوق الإنسان في إيران خلال العامين المنصرمين بسبب المفاوضات النووية التي أدت الى اتفاق يونيو الماضي.

وأشار التقرير إلى السلوك القمعي اللاإنساني وأحكام بتر الأعضاء والعنف السياسي والظروف السيئة والخطرة في السجون والانتهاكات ضد السجناء الممارسة من قبل سلطات القضاء والأمن في إيران.

كما تحدث عن الاعتقالات العشوائية ضد السياسيين ونشطاء المجتمع المدني دون وجود أحكام قضائية مؤكدا على عدم استقلالية القضاء عن الأجهزة الأمنية والسلطة السياسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0