إيران ترفض الشروط السعودية للحج


المفاوضات التي أجريت مع الجانب السعودي منذ الخميس الماضي ولغاية أول أمس السبت قد تمخضت عن إضافة 20 آلية جديدة، إلى الاتفاق حول أمن الحجاج وفق مقترحات الجانب الإيراني.

  أعلن رئيس لجنة الحج والعمرة في البرلمان الإيراني أحمد سالك، اليوم الاثنين رفض بلاده للشروط التي وضعتها السعودية للحجاج الإيرانيين، مضيفاً أن وضع أي شروط على أداء الإيرانيين وغيرهم للحج أمر غير مقبول.

وقالت إيران السبت الماضي إن المملكة العربية السعودية اشترطت خلال الاجتماع الأول الذي عقد الجمعة مع الوفد الإيراني لشؤون الحج، ضرورة التزام الحجاج الإيرانيين بتعليمات من بينها منع إقامة النشاطات التي لها دوافع سياسية.

واعتبر النائب أحمد سالك في تصريح لموقع البرلمان الإيراني، أن منع السعودية لأي تجمع للحجاج الإيرانيين هو إهانة لكرامة نظام الجمهورية الإسلامية وشعبها، على حد قوله. وأضاف البرلماني الإيراني أن لجنة الحج في البرلمان تعارض عملية إرسال الحجاج الإيرانيين إلى السعودية هذا العام، لكن المسؤولين في نهاية المطاف قرروا الدخول في مفاوضات مع المملكة بشأن الحج.

وكشف رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية سعيد أوحدي، أمس الأحد عن حصول اتفاق أولي مع الجانب السعودي، بشأن أداء الإيرانيين لفريضة الحج هذا العام، مشيراً إلى أن الاجتماع الأول من المباحثات استمر ثلاثة ساعات ونصف، تم التطرق خلالها إلى مواضيع عدة.

وبين أوحدي في تصريحات صحفية، أن المفاوضات التي أجريت مع الجانب السعودي منذ الخميس الماضي ولغاية أول أمس السبت قد تمخضت عن إضافة 20 آلية جديدة، إلى الاتفاق حول أمن الحجاج وفق مقترحات الجانب الإيراني.

وقال أوحدي إنه أخبر السعوديين أنه لايمكن قبول منح تأشيرات دخول للحجاج الإيرانيين في بلد آخر، وأنه إما أن يمنح السعوديون تأشيرات الدخول لحجاجنا على أراضينا،أو على أرض المطار، وتقرر أن يقدم السعوديون الجواب النهائي حول هذا الموضوع لاحقًَا.

أضف تعليقك

تعليقات  0