الولايات المتحدة تدعم المملكة عسكريا واستخباريا لتعزيز أمنها الإقليمي


تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية تزويد السعودية بدعم عسكري واستخباري من أجل أمنها الإقليمي ويرجح أن تعلن عن دعم إضافي الأسبوع الجاري.

وأشارت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إلى أن المملكة تساعد في محاربة التنظيمات الإرهابية وما زالت ثاني أكبر مورد نفطي للولايات المتحدة حيث تبيع لواشنطن نحو مليون برميل يوميا.

وذكرت أن المملكة تتطلع لرؤية الرئيس الأمريكي القادم الذي سيفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة التي تجري في نوفمبر، في وقت يزور فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرياض الأسبوع الجاري قبل انتهاء فترته الرئاسية الثانية.

وأوضحت الصحيفة أنه من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة الأسبوع الجاري تعزيز الدفاعات المضادة للصواريخ الباليستية في المنطقة وتقدم دعماً جديداً لجهود الرياض من أجل التصدي للهجمات السيبرية القادمة من إيران وأماكن أخرى.

وتحدثت الصحيفة أن الولايات المتحدة نظرت إلى المملكة باعتبارها مصدراً للاستقرار في الشرق الأوسط والحليف الذي لديه احتياطيات كبيرة من النفط.

ونقلت عن “جريجوري جاوس” البروفيسور بكلية بوش للإدارة والخدمة العامة في جامعة تكساس الأمريكية أن الرؤساء الأمريكيين يريدون علاقة جيدة مع الدولة التي تصدر أكثر من أي دولة أخرى في العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0