وزير الخارجية المصري يفجر مفاجأة عن جزيرتي تيران وصنافير


علق السفير سامح شكري، وزير الخارجية، على ما أثير مؤخرًا حول تنازل مصر عن جزيرتي “صنافير” و”تيران” للمملكة العربية السعودية، خلال زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى القاهرة، من خلال اتفاقية ترسيم الحدود البحرية.

وقال “شكري”، خلال مؤتمر صحفي بقصر الاتحادية، إن أهم عنصر في ممارسة السيادة على أي بقعة هو رفع العلم عليها وهذا لم يحدث من جانب مصر على الجزيرتين، مشددًا على أن العلم المصري لم يتم رفعه من قبل على الجزيرتين.

وأكد وزير الخارجية أن الجزيرتين وقعتا ضمن المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية، مضيفًا: “يرجع عدم الإعلان عن دراسة ملكية الجزيرتين لمصر أو السعودية قبل فترة إلى إتاحة الفرصة للسلطة التنفيذية والسلطات المعنية لممارسة علمها دون ضغط”.

وكان مجلس الوزراء المصري قد أعلن انضمام جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، وفقًا للترسيم الجديد للحدود البحرية لوقوعهما ضمن المياة الإقليمية السعودية.

أضف تعليقك

تعليقات  0