10 نقاط ميزت الجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز


شهدت الجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز عدة أحداث مهمة أبرزها نزول أستون فيلا رسميا لدوري الدرجة الأولى واشتعال صراع النزول بين 3 فرق، بينما في الصدارة انحسر صراع اللقب بين ليستر سيتي وتوتنهام منطقيا بعد تعادل الأول وفوز الثاني وتقلص الفارق لـ5 نقط.

ونستعرض أبرز الأحداث التي ميزت الجولة 34:

1- هجوم أنصار 3 فرق على الحكام قد يبدو من الطبيعي الهجوم على حكم لقاء عبر الانترنت من طرف أنصار فريق، لكن الحكم جوناتان مويس الذي أدار لقاء ليستر سيتي وويستهام تعرض لهجوم عنيف من أنصار الفريقين معا ومن أنصار فريق توتنهام الذين لم يكن فريقهم مشارك في اللقاء.

وقد يكون حكم اللقاء أخطأ في حق الفريقين معا من خلال طرد لاعب والإعلان عن ضربتي جزاء، لكن الثانية في الوقت بذل الضائع والتي منحت ليستر التعادل أشعلت ضده أنصار ويستهام وتوتنهام ،وعموما لم يكن الحكم موفقا في اللقاء.

2- ستيفن نايسمث يحتاج ليكون حاسما أكثر لإنقاذ نوريتش سيتي حقق سندرلند فوزا مهما على نوريتش سيتي بثلاثية في صراع البقاء وأصبح مهيئا لتجاوز نيوكاسل ومنافسه في اللقاء نتيجة قوة هجومه وعلى الخصوص جيرمين ديفو الذي سجل 13 هدفا، بينما أفضل هداف في نوريتش لا يتجاوز 5 أهداف وأصبحت الأنظار متجهة للأسكتلندي ستيفن نايسمث القادم في كانون الثاني / يناير الماضي ليكون أكثر حسما في مربع العمليات لإنقاذ الفريق خصوصا أنه لم يقدم ما كان منتظرا منه.

3- كم من لاعب من أستون فيلا يملك فرصة البقاء في الدوري الممتاز ؟ نزل رسميا أستون فيلا لدوري الدرجة الثانية مما قد يدفعه للتخلي عن عدة لاعبين لمواجهة الأزمة المالية، لكن المشكلة في عدد اللاعبين الذين يستحقون اللعب في المستوى العالي، ومن بينهم السينغالي إدريسا غانا والذي أكد وكيل أعماله أن فرق في الدوري الألماني والدوري الإنجليزي الممتاز ترغب في خدماته، وكذلك الغاني جوردان أيو وتشارلز أنزوغبيا وغابرييل إغبونلاهور وميكا ريتشارد وهم لاعبون يملكون أجور عالية في الفريق وتحتاج الإدارة لإقناعهم بالمغادرة.

4- تسليم شارة العمادة لسييوكو خطوة ذكية من بينيتيز لم يقدم الدولي الفرنسي مستوى جيد هذا الموسم، لكن رافييل بينيتيز قدم له شارة القيادة أمام سوانزي سيتي ليفوز الفريق 3-0 ويشعل الصراع على البقاء، وكان هدف المدرب الإسباني هو تأثير متوسط الميدان على مجموعة اللاعبين الناطقين بالفرنسية في الفريق والذين يتواجدون بكثرة، وكان ذلك فعالا لكونه سجل أحد أهداف اللقاء وفاز الفريق في خطوة مهمة نحو البقاء، لكن هل يحتفظ بشارة القيادة في لقاء مانشستر سيتي القادم في حال أشرك المدرب الإسباني العميد غونغيو شيفلي؟.

5- مارتينيز يتحمل مسؤولية تواضع إيفرتون داخل الميدان تعادل إيفرتون داخل ملعبه مع ساوتهامبتون بـ1-1 ،ليفقد الفريق نقطتين ويؤكد تواضعه هذا الموسم على أرض ملعبه حيث جمع 17 نقطة في 17 لقاء وهو إنجاز أقل مما حققه الفريق في مواسم كان خلالها يعاني شبح النزول.

مسؤولية المدرب الإسباني روبيرتو مارتنيز واضحة والأنصار يطالبون برحيله، ورغم اختياره إراحة عدد من لاعبيه تحسبا للقاء نصف نهائي كأس الإتحاد أمام مانشستر يونايتد والديربي أمام ليفربول لكن ذلك لم يكن كافيا لإقناع الأنصار بعدم تحميله مسؤولية تراجع نتائج الفريق.

6- اجتماع ألان باردو مع لاعبيه يعطي ثماره عاش كريستال بالاس فترة عصيبة حيث غاب الفريق عن الإنتصارات منذ منتصف كانون الثاني / ديسمبر 2015 حتى آذار / مارس 2016، وبعد اجتماع المدرب الان باردو مع لاعبيه تمكن الفريق من تحقيق نتائج جيدة حيث تعادل مع ويستهام وفاز على نوريتش وتعادل مع إيفرتون وآرسنال، وأكد المدرب أن لاعبيه افتقدوا الحماس في الدوري بعد تقدمهم في كأس الإتحاد لنصف النهائي، وكان الاجتماع ضروري لإعادتهم للتركيز وتجنب ا تضييع المزيد من النقط رغم كونه ليس راضيا على المركز الحالي للفريق.

7- عودة كالوم ويسلون للملاعب لكنه مهدد بالغياب شكل الشاب الإنجليزي مفاجأة بداية الموسم رفقة بورتموت وسجل 5 أهداف في 7 لقاءات واستدعي لمنتخب إنجلترا، لكن قطع في الرباط الصليبي في لقاء ستوك سيتي غيبه عن الملاعب 6 أشهر وعاد أمام ليفربول للعب مجددا، ورغم ذلك سيجد نفسه خارج التشكيل الأساسي للفريق ففي غيابه تألق جوشوا كينغ وأصبح مفضلا لدى مدربه ويحتاج ويسلون للعودة لقمة مستواه للعب اللقاءات الأخيرة في الموسم كما قال مدربه مما يؤكد أن مسيرة اللاعب للعودة تبدو خاسرة في الوقت الحالي.

8- أنصار تشيلسي يستحقون هدايا خاصة في نهاية الموسم حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز قضى موسما سيئا واكتفى بالتواجد في وسط الترتيب ورغم كون الفريق لازال رقميا بإمكانه المنافسة على بطاقة الدوري الأوروبي لكن مدربه الهولندي غوس هيدينك يفضل منح الفرصة للشباب في اللقاءات القادمة.

ومن أجل جلب الجماهير لحضور اللقاءين الأخيرين في ملعبه أمام توتنهام وليستر سيتي فمالك النادي بإمكانه تقديم هدايا للجماهير كتخفيض ثمن التذاكر أو إعادة ثمنها لأصحابها أو توزيع الهدايا والمشروبات كنوع من التكريم لجماهير الفريق التي ظلت وفية وتحضر اللقاءات رغم الهزائم والخروج دون ألقاب.

9- هودجسون مطالب بأختيار راشفورد للمشاركة في نهائيات أمم أوروبا صنع المهاجم الإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد (18 سنة ) الحدث رفقة مانشستر يونايتد رغم مشاركته في 12 لقاء فقط لكنه سجل 7 أهداف وهو ما جعله يعيش الحلم في أولترافورد، وأصبح مدرب منتخب إنجلترا روي هودجسون مطالبا باصطحابه لنهائيات أمم أوروبا ربما يحمل الحلم الإنجليزي في ملاعب فرنسا.

10- نهاية سيئة لموسم سايدو بيراهينو المهاجم الإنجليزي الشاب والذي كان ضمن لاعبي منتخب إنجلترا في بداية الموسم الحالي قدم واحدة من أسوء لقاءاته رفقة فريقه ويست بروميتش ألبيون أمام واتفود حيث ضيع ضربتي جزاء في اللقاء وهو حدث لم يحدث في الدوري الإنجليزي منذ مواسم.

المهاجم الشاب البالغ من العمر 22 سنة كان أحلامه أكبر في بداية الموسم لكن النهاية حزينة والمشاركة في نهائيات أمم أوروبا بعيدة عن المتناول حاليا ،لكنه بالتأكيد قد يشد الرحال الصيف القادم نحو فريق توتنهام الذي يرغب في خدماته وقد يفكر في تغيير مساره الدولي باللعب لمنتخب الجذور بوروندي.

أضف تعليقك

تعليقات  0