براءة شرطي إماراتي من انتهاك خصوصية ميسي


برأت محكمة الاستئناف في دبي اليوم الشرطي الاماراتي الذي حوكم مطلع فبراير بالسجن شهراً بعد ان بث صورا عن جواز سفر الارجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وحكمت المحكمة في البداية على الشرطي بعد ادانته بتهمة انتهاك الحياة الخاصة لميسي واستغلال نظام الاتصالات.

ونقلت صحيفة ذي ناسيونال الصادرة بالانكليزية ان محامي الشرطي قدم استئنافا للحكم الاولي، مؤكدا ان موكله لم يتسبب بأي اساءة الى النجم الارجنتيني واخذ الصور بالتوافق مع وكيل اعماله.

وأقر الشرطي الاماراتي العامل في مطار دبي الدولي بفعلته معترفا انه ما كان ينبغي عليه ان يبث عبر هاتفه الذكي المعلومات المتعلقة بجواز سفر ميسي على شبكات التواصل الاجتماعي.

واراد الشرطي بداية التقاط صورة سيلفي مع ميسي الا ان هذا الاخير كان تعبا بعد رحلة طويلة، فاخذ جواز سفره والتقط صورا عنه وبثها عبر خدمة سناب شات. وكان الشرطي يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن ستة اشهر لكنه اكد انه لم يكن ينوي انتهاك خصوصية نجم برشلونة.

أضف تعليقك

تعليقات  0