روسيا تحذر من مغبة تجاهل اهمية تسوية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي


حذرت الخارجية الروسية اليوم الخميس من مغبة تجاهل اهمية تسوية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي الذي طال امده.

واعربت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا ردا على سؤال لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اثناء مؤتمر صحفي عن قلق بلادها للجمود في العملية التفاوضية على المسار الفلسطيني الاسرائيلي.

وقالت "نحن قلقون وغير راضين عن الوضع القائم على مسار التسوية" مشيرة الى ان "روسيا دعت مرارا وتكرارا الى عدم تجاهل تسوية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي المزمن والمعقد".

وشددت زخاروفا على ان استمرار هذا النزاع يشكل تربة مغذية للتطرف في اوساط الشباب قائلة ان "الجماعات الارهابية تستثمر هذا النزاع من اجل جذب المزيد من الشباب الى صفوفها".

واكدت ضرورة اعادة ملف التسوية الفلسطينية الاسرائيلية الى واجهة المداولات الدولية مشيرة الى ان روسيا تواصل جهودها في اطار اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط والقنوات الثنائية والجماعية الاخرى لدفع عملية التسوية.

وفي معرض حديثها على المبادرة الفرنسية الخاصة بعقد مؤتمر دولي للتسوية الفلسطينية الاسرائيلية قالت زخاروفا ان بلادها ترحب باي مبادرة من شانها دفع عملية التسوية.

واشارت الى ضرورة فهم ابعاد هذه المبادرة وفحواها والاهداف النهائية التي ترمي للوصول لها موضحة ان روسيا تواصل الحوار مع الجانب الفرنسي بهذا الخصوص وستتعامل مع المبادرة بكل ايجابية.

وعلى صعيد متصل قالت زخاروفا ان هضبة الجولان سورية ويجب تحريرها في اطار عملية تفاوضية مشيرة الى احتلالها ابان حرب 1967.

وشددت على ان الموقف الروسي حيال هذا الامر ثابت ولم يتغير وينطلق من قرار مجلس الامن الدولي رقم 242 الذي يحرم الاستيلاء على اراضي الغير بالقوة

أضف تعليقك

تعليقات  0