محمد بن زايد: دول مجلس التعاون قادرة على الدفاع عن مصالحها ومكتسبات شعوبها


أكد الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الخميس، وقوف الإمارات إلى جانب شقيقتها السعودية في مواقفها الهادفة إلى تحصين المنطقة العربية من المطامع الخارجية.

وشدد الشيخ محمد بن زايد، بمناسبة مشاركته بالقمة الخليجية الأمريكية في الرياض، على موقف الإمارات في مجابهة محاولات التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، أو فرض أجندات طائفية ودينية عليها وعلى شعوبها.

وأضاف أن دول مجلس التعاون قادرة على الدفاع عن مصالحها ومكتسبات شعوبها، وتمتلك إرادة التحرك الفاعل ضد أي أخطار تتهدد أمنها. وأكد أن لمجلس التعاون الخليجي مسؤولية تاريخية في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

وأشار ولي عهد أبوظبي إلى أن القمة الأمريكية الخليجية تمثل فرصة للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن كل ما يخدم قضايا الأمن والاستقرار في المنطقة. وأوضح أن دول مجلس التعاون تتابع وتدرك التغيرات والتحولات على الساحتين الإقليمية والعالمية، وتتعامل معها بوعي ورؤية مستقبلية.

أضف تعليقك

تعليقات  0