رئيس الوزراء الإسرائيلي يجدد موقفه بأن الجولان ستبقى جزءا من إسرائيل


جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس موقفه بأن هضبة الجولان السورية المحتلة "ستبقى جزءا من إسرائيل سواء في إطار اتفاق أو بدونه".

ونقل المكتب الصحفي للرئاسة الروسية عن نتنياهو القول خلال اجتماع في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "إننا لن نعود إلى ذلك الزمان عندما كانت قرانا وأطفالنا يتعرضون لإطلاق النار من هضبة الجولان".

وأشار إلى أن زيارته لروسيا تهدف إلى تعزيز التعاون بين روسيا وإسرائيل في مجال الأمن "والحيلولة دون وقوع حوادث أو أخطاء وسوء فهم بين الجانبين".

وشدد على وجود "خطوط حمراء" بالنسبة لإسرائيل بينها الحيلولة دون حصول حزب الله على أسلحة متطورة من سوريا والعراق ومنع دون ظهور جبهة "إرهابية" إضافية في هضبة الجولان.

وأشار البيان الروسي إلى مناقشة الجانبين تطورات الوضع في سوريا وعملية التسوية على المسار الفلسطيني الإسرائيلي وقضايا اقليمية ودولية إلى جانب العلاقات الثنائية. و

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي أعلن في 17 ابريل الجاري أن اسرائيل ستحتفظ بهضبة الجولان إلى الأبد وانه يتعين على المجتمع الدولي التسليم بذلك. وأضاف نتنياهو خلال اجتماع لحكومته عقد لأول مرة في الجولان إنه "حان الوقت لأن تسلم الأسرة الدولية بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان

أضف تعليقك

تعليقات  0