تركي الفيصل: واشنطن تغيّرت وعلينا التعامل مع ذلك


اعتبر رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل، أن «الأيام الخوالي» بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة انتهت الى غير رجعة، وانه يجب أن يعاد تقييم العلاقة بين البلدين. وفي مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الاميركية، أول من أمس، ضمن برنامج «امانبور»، قال الفيصل الذي شغل أيضاً في السابق منصب سفير بلاده في واشنطن، «لا يمكننا أن نتوقع عودة الأيام الخوالي مجدداً».

وأضاف «برأيي الشخصي أميركا تغيرت بمقدار ما تغيرنا نحن هنا. وهناك جانب إيجابي في تصرفات الرئيس اوباما وتصريحاته هو أنها أيقظت الجميع على أن هناك تغييراً في أميركا وأن علينا أن نتعامل مع هذا التغيير».

وتابع: «إلى أي مدى يمكننا أن نذهب في اعتمادنا على أميركا، وكم يمكننا أن نعتمد على ثبات توجهات القيادة الأميركية، وما الذي يمكن أن يجعل مصالحنا المشتركة تلتقي معاً، هذه أمور علينا أن نعيد تقييمها». وأضاف: «لا أعتقد أنه علينا أن نتوقع من أي رئيس أميركي جديد العودة، كما قلت، إلى الأيام الخوالي حين كانت الأمور مختلفة».

يذكر أن تصريحات تركي الفيصل تزامنت مع زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى السعودية ومشاركته في القمة الأميركية الخليجية التي ناقشت عدداً من القضايا التي تهم البلدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0