انتهاء جلسة مشاورات السلام اليمنية في يومها الثاني


انتهت جلسة مشاورات السلام اليمنية اليوم الجمعة بين وفد الحكومة اليمنية ووفد المؤتمر الشعبي العام ووفد انصار الله في يومها الثاني بقصر بيان في دولة الكويت.

وبحث الطرفان خلال جلسة المشاورات التي تعقد برعاية الامم المتحدة القضايا المطروحة على جدول الاعمال وفي مقدمتها تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 وامكانية وضع إطار يمهد الطريق لعملية سلمية ومنظمة استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وسيعقد مؤتمر صحفي في وقت لاحق لاستعراض نتائج سير المشاورات وأهم النقاط التي جرى بحثها وموقف الاطراف اليمنية منها.

ويشارك في المشاورات المباشرة التي تعقد تحت إشراف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد الوفد الحكومي اليمني، ووفد المؤتمر الشعبي العام، ووفد انصار الله لبحث تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، وامكانية وضع إطار يمهد الطريق لعملية سلمية ومنظمة استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.

ويشارك في المشاورات المباشرة التي تعقد تحت إشراف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد الوفد الحكومي اليمني، ووفد المؤتمر الشعبي العام، ووفد انصار الله لبحث تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، وامكانية وضع إطار يمهد الطريق لعملية سلمية ومنظمة استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وسيعقد المبعوث الاممي في الساعة السابعة مساء اليوم مؤتمرا صحفيا للاعلان عن ماتم الاتفاق عليه بين الأطراف اليمنية خلال اجتماعاتهم في الكويت وكان المبعوث الاممي قد دعا في كلمة خلال جلسة الافتتاح أمس الخميس الأطراف اليمنية الى حضور جلسات مشاورات السلام بحسن نية ومرونة، من أجل التوصل إلى حل سياسي ومخرج نهائي من الأزمة اليمنية ،مؤكدا أن طريق السلام قد يكون شائكا ولكنه سالك وممكن والفشل خارج المعادلة.

كما اكد رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح في كلمة الافتتاح، إن مشاورات السلام تشكل فرصة تاريخية سانحة لإنهاء الصراع الدائ، وحقن دماء أبناء الشعب اليمني داعيا جميع الأطراف الى المساهمة الإيجابية في جولة المشاورات السياسية، وصولا إلى وضع صيغة تقود إلى حل شامل ودائم ينقذ اليمن ويصون أمن واستقرار المنطقة.

ونقل إلى المشاركين في جلسة المشاورات تحيات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وصادق تمنياته بالتوفيق والسداد وتوجيهاته السامية بتقديم كافة التسهيلات والإمكانيات لدعم وضمان نجاح أعمالهم.

ومن المتوقع ان يعقد مؤتمر صحفي في ختام جلسة المشاورات المباشرة لإعلان نتائج سير المباحثات بين الوفد الحكومي اليمني ووفد المؤتمر الشعبي العام ووفد انصار الله

أضف تعليقك

تعليقات  0