معلومة سريعة.. كيف تحمي نفسك من خطر فيروس زيكا؟

ما هو فيروس زيكا الذي طغت أخباره العالم؟ تابع شرحاً مختصراً من قبل الطبيب سانجاي غوبتا حول أعراض الفيروس وطرق الوقاية منه زيكا.. هو فيروس لم نسمع عنه شيئاً منذ سبعين عاماً لكنه تفجّر حول العالم، ليخلق ما وصفته منظمة الصحة الدولية لحالة "عالمية طارئة."

أعراض المرض تشمل الحمى والطفح الجلدي والصداع واحمرار في العينين، إن ظهرت هذه الأعراض في الأصل، فأربعة من بين كل خمسة أشخاص مصابين بالمرض لا يدركون أنهم يحملون الفيروس.

ينتقل فيروس زيكا بالأصل من خلال بعوضة تسمى "الزاعجة المصرية"، لدى هذه البعوضة طرق محترفة في الاختباء داخل المنازل، مما يصعب من عملية القضاء عليها.

كما يرتبط زيكا بـ "غيلان- باري" أو "التهاب الأعصاب الحاد" وهو مرض نادر يستهدف الجهاز المناعي يمكن أن يؤدي إلى الشلل، لكن زيكا مخيف لأنه يرتبط أيضاً بمرض "الصَّعَل" وهو مرض عصبي يولد فيه الطفل المصاب برأس ودماغ صغيرين مع مشاكل خطيرة في النمو وقد يؤدي إلى الموت. أثارت بعض الدول هذه القضايا لدرجة حذّرت فيها النساء من الحمل، بينما في الولايات المتحدة قامت السلطات بتحذير النساء الحوامل بعدم السفر إلى هذه الدول، التي ينتشر فيها فيروس زيكا.

يمكن للفيروس أيضاً الاختباء في السائل المنوي، وبالتالي انتقاله بممارسة الجنس، لذا تنصح السلطات الطبية الرجال المصابين بالفيروس باستخدام الواقيات الذكرية لحماية الأطفال قبل الولادة.

يعمل العلماء على مدار الساعة للقضاء على الفيروس، لكن إلى الآن لا يوجد هنالك لقاح أو علاج للتداوي من زيكا، لذا حاول وقاية نفسك من خلال رش المواد المنفّرة للحشرات وارتداء الأكمام والسراويل الطويلة والسميكة، والبقاء في الأماكن ذات إضاءة وتهوية جيدتين، والتخلص من أي مياه راكدة يمكن فيها للبعوض التكاثر.

أضف تعليقك

تعليقات  0