«الأحواز» يطالبون بالاعتراف بدولتهم..وضمها لعضوية جامعة الدول العربية


طالبت قوى وفصائل أحوازية، بضم الدولة العربية الأحوازية المحتلة، إلى عضوية جامعة الدول العربية، ودعم حق الشعب العربي المضطهد في تقرير مصيره، مؤكدين أن الذكرى الحادية والتسعين لاحتلال دولتهم لا ينبغي أن تمر مثل سابقاتها دون موقف عربي داعم لقضيتهم.

وطالبت القوى الأحوازية الدول العربيّة الشقيقة، بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والثقافيّة والاجتماعيّة والرياضيّة كافة مع دولة الاحتلال الفارسيّة، باعتبار أنّ الأخيرة ترعى الإرهاب رسميّاً وتمارسه ضد الدول والشعوب العربيّ، مشيدين بالموقف السعودي وما تلاه من مواقف عربية ضدّ المحتل.

وأشارت الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية من جهتها إلى أن الأحواز دولة عربية خليجية محتلة من قِبل الدولة الإيرانية ولا شرعية للوجود الإيراني على أرض الأحواز، وأكدت أن الشعب العربي الأحوازي يقاوم الاحتلال العسكري الإيراني وله الحق في الدفاع عن نفسه بكل ما سمحت وشرعت القوانين الدولية.

كما دعت الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية الأشقاء العرب، إلى موقف موحد في مواجهة الاحتلال الإيراني للأحواز وكسر الصمت المريع عن قضية العرب المنسية في الدوائر الرسمية العربية، والعمل على دعم القضية الأحوازية بكل الوسائل القانونية المشروعة كواجب قومي وإنساني وإلزام دولي لدعم شعب يعاني ويلات الاحتلال والقهر الاجنبي منذ ما يقارب تسعة عقود.

وطالبت جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربي، بالعمل على عضوية الأحواز العربية كدولة خليجية محتلة، والتعامل مع الدولة الإيرانية كدولة احتلال, احتلت أرضاً وأسقطت سيادة دولة عربية، وعلى الدولة الإيرانية الخروج منها فوراً والسماح لشعبها بأن يقرر مصيره.

أضف تعليقك

تعليقات  0