«الدفاع»: تمرين حسم العقبان 2017 مكسب استراتيجي على المستوى الدولي والاقليمي


اكد معاون رئيس الأركان العامة لهيئة العمليات والخطط في الجيش الكويتي اللواء الركن أحمد عبدالوهاب العميري اليوم الاحد اهمية تمرين حسم العقبان 2017 في تبادل الخبرات والامكانات واستعداد الجهات الحكومية الكامل لمواجهة اي حدث طارئ.

وقال اللواء العميري في كلمة له خلال الإجتماع التخطيطي الأول لتمرين حسم العقبان 2017 ان التمرين الذي تستمر فعالياته خمسة أيام يتخلله ورش عمل لوضع الخطط المشتركة لسيناريو تنفيذ التمرين المقرر اقامته في شهر مارس 2017.

يذكر ان حسم العقبان من اكبر التمارين العسكرية الأستراتيجية على المستوى الأقليمي والدولي ويستهدف تبادل واكتساب الخبرات في مجال ادارة العمليات المشتركة والتنسيق التعاون في امور عدة كادارة الازمات والكوارث والدفاع الصاروخي ومحاربة الارهاب وينفذ على مستوى الكويت بمشاركة العديد من الجهات الحكومية.

ويشارك بالتمرين الجيش الكويتي ووزارة الداخلية والحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء ووزارة الاعلام والإدارة العامة للجمارك وزارة النفط والشركات التابعة لها اضافة الى وزارة الكهرباء والماء ووزارة الخارجية ووزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الصحة ووزارة المواصلات الى جانب مشاركة وفود من دول مجلس التعاون والولايات المتحدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0