هل تعلم أن السكري قد يكون [سبب حكة الجلد؟]


الجوع والعطش المفرط من العلامات التحذيرية لمرض السكري، لكن قليلون من يعرفون أن حكة الجلد من هذه العلامات أيضاً. يعتقد البعض أن الحكة ترتبط بالمشاكل الجلدية، فيذهبون إلى زيارة أخصائي الجلد خطأ.

إليك ما تحتاج معرفته عن خفض الالتهابات الجلدية المرتبطة بالسكري: حكة الجلد من الأعراض الشائعة لمرض السكري، وقد يعاني المرضى الذين يشكون من المرض منذ فترة طويلة من جفاف الجلد.

ارتفاع نسبة السكر في الدم يوفر بيئة مواتية لنمو الفطريات، وبالتالي زيادة خطر الالتهابات الفطرية والبكتيرية.

إذا امتدت العدوى إلى المنطقة التناسلية قد تؤدي إلى التهابات في المهبل، وهو أمر شائع لد مرضى السكري.

إلى جانب ذلك قد تؤثر هذه الالتهابات على الساق والجسم كله.

من ناحية أخرى يؤدي مستوى السكر غير المنضبط إلى اضطراب في عمل الغدد الدهنية والغدد العرقية، ويسبب ذلك حكة في القدمين والساقين، ويرجع ذلك أيضاً إلى عدوى فطرية.

عندما تقترن عوامل الخطر الأخرى مثل الإكزيما والتوتر والقلق مع السكري، تحدث علامات على الجلد نتيجة جفافه، وتتفاقم حكة فروة الرأس.

كيف تتعامل مع حكة الجلد؟ بالإضافة إلى السيطرة على نسبة السكر في الدم من خلال الأدوية والنظام الغذائي، يمكنك ارتداء ملابس قطنية فضفاضة لأنها تساعد الجلد على التنفس.

كذلك احرص على النظافة، وأخذ حمّام بانتظام، وعدم ارتداء الجوارب فترات طويلة لتتجنب العرق لأنه يزيد خطر العدوى الفطرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0