ضربة مؤلمة: شركات النفط الأمريكية خسرت 67 مليار دولار والنزيف مستمر


تسبب التدهور في أسعار النفط بـ67 مليار دولار من الخسائر الإجمالية لـ40 شركة أمريكية منتجة للنفط الخام، خلال عام 2015، وذلك وفقا لبحث مؤسسة "إدارة معلومات الطاقة"، ومن المتوقع أن يستمر النزيف على الأقل حتى وقت قريب من هذا العام للعديد من تلك الشركات.

وكشفت الدراسة أيضا أن الشركات الأكثر عرضة للخسائر كانت ضمن منتجي النفط الذين عانوا من الديون الكبيرة خلال سنوات الطفرة.

إذ أعلنت شركات النفط الأمريكية الـ18 التي أبلغت عن أكبر الخسائر أنها تمتلك ما يصل إلى 57 مليار دولار من الديون طويلة الأجل.

وقالت إدارة الطاقة إن هؤلاء الخاسرين الكبار كان عندهم معدل نسبة الديون إلى حقوق المساهمين يبلغ نسبة 99 في المائة، ما ينذر بالخطر على المدى الطويل.

ويُذكر أنه كلما ارتفعت نسبة الديون إلى نسبة حقوق المساهمين كان ذلك دليلا على أن الشركة محملة بعبء ديون ثقيل نسبياً، وعادة ما يكون دلالة سيئة لأسهم المستثمرين لأن تكلفة المستويات العالية من الديون تضغط على أرباح الشركة وتجعلها أكثر تقلباً.

ورُغم أن أسعار النفط قد ارتفعت من 26 دولار للبرميل في فبراير/ شباط إلى ما فوق 42 دولارا اليوم، لا تزال شركات النفط تحت ضغط مالي كبير، وتستعد "وول ستريت" لمزيد من الخسائر في الأرباح هذا الموسم لشركات حفر النفط.

أضف تعليقك

تعليقات  0