الهند تلزم الشركات بتضمين الهواتف "زر الخطر" لحماية النساء


في محاولة لمنع الاعتداء على المرأة طلبت الحكومة الهندية ممثلة بوزير الاتصالات من الشركات المصنعة للهواتف الذكية تضمينها زراً خاصاً بالخطر والذعر يسمى panic، وجعلت من ذلك شرطاً للسماح لها ببيع أجهزتها في الهند بدءاً من يناير 2017.

هذا الطلب وضع الشركات في مأزق، حيث لا بد أن يتم تضمين زر جديد لتلك الإضافة، وهو ما يعني إعادة تصميم الهواتف، وهو خيار صعب. فيما قدمت الحكومة مقترحاً بأن يكون زر الذعر أو الخطر هو زر الطاقة، عن طريق الضغط عليه ثلاث مرات متتالية.

ووفقاً لتقارير صحفية مطلعة فإنه بحلول يناير عام 2018، ستكون جميع الهواتف التي تباع في الهند تتضمّن وظيفة GPS، وستكون قادرة على المشاركة في الكشف عن الموقع تلقائياً عند الوصول إلى وظيفة الذعر، لتسمح للسلطات الأمنية بالتدخل السريع.

الجدير بالذكر أن معظم الهواتف التي تباع حالياً في الهند تشمل وظيفة للخطر والذعر، يمكن للمستخدمين تفعيلها من خلال لوحة المفاتيح، لكنها فعلياً لا تعمل مع تلك الخاصية بشكل سريع.

أضف تعليقك

تعليقات  0