كيف يساعد «الشاي الأخضر» في علاج السكري ؟


الشاي الأخضر له فوائد جمة كعلاج لعشرات الظروف الصحية، وفي بعض الأحيان يثبت فاعليته.

والسبب في فوائده الكثيرة المحتملة ترجع إلى الكافيين، لكن معظم فوائده الطبية تأتي من مكوناته النشطة الأخرى مثل مضادات الأكسدة التي تحفّز بعض الإنزيمات في الجسم، للوقاية من السكري، وضبط نسبة السكر عند الإصابة بالمرض بواسطة الشاي الأخضر إليك ما تحتج معرفته:

أظهرت دراسات أجريت في 2011 بشكل قاطع أن شرب الشاي الأخضر يمكن أن يساعد على منع الإصابة بمرض السكري، وعلاج من يعانون من المرض.

غير أن الأبحاث التي أجريت في اليابان، حيث يتم استهلاك الشاي الأخضر بكثرة، بينت أن الذين يشربون 6 أكواب من الشاي الأخضر في اليوم على الأقل تقل لديهم احتمالات الإصابة بالسكري بنسبة 33 بالمائة مقارنة بمن يشربون كوباً واحداً فقط.

وتأتي الفوائد الطبية المتعلقة بالسكري من مادة البوليفينول التي يحتوي عليها الشاي الأخضر.

يحتوي كل كوبين أو 3 أكواب من الشاي الأخضر على ما بين 240 و320 ملغ من البوليفينول.

فإذا كنت لا تحب شرب الشاي الأخضر يمكنك تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على ما بين 100 و750 ملغ من مستخلصات الشاي الأخضر.

أما في حالة إن كنت مريضاً بالسكري لا ينبغي أن تعالجه ذاتياً، عليك استشارة الطبيب بخصوص الطريقة المناسبة لحالتك.

الآثار الجانبية، البعض يعاني من الإمساك وآلام في المعدة عند الإفراط في شرب الشاي الأخضر، وتفيد تقارير طبية أن بعض من يتناولون مستخلصات الشاي الأخضر يصابون بأعراض تشير إلى تلف الكبد مثل البول الداكن، وشحوب لون البراز، واصفرار الجلد، وبياض العينين، وآلام البطن.

احتياطات السلامة.

لا ينبغي استخدام الشاي الأخضر كعلاج إذا كنت مريضاً بالقلب، أو الكلى، أو القرحة، أو تعاني من القلق.

الذين يتناولون أدوية لتخثر الدم لا يناسبهم الشاي الأخضر لأنه يحتوي على فيتامين ك.

أضف تعليقك

تعليقات  0