‏العلماء يكشفون عن وجه الإنسان البدائي في ألتامورا ‏


كشف العلماء ولأول مرة عن وجه الرجل الذي عثر على هيكله العظمي في كهف في لامالونغا بالقرب من ألتامورا في جنوب إيطاليا.

وتوصل الباحثون إلى أن الرجل كان موجودا في الكهف منذ 150 ألف سنة، وهو قصير القامة وممتلئ الجسد ولديه أنف كبير، ولإنشاء نموذج واقعي للرجل سيتم استخدام التصوير والمسح بالليزر للهيكل العظمي مع الاعتماد على بيانات من تحليل الحمض النووي.

ووجد هذا الرجل مدفونا في مساحة ضيقة من كهف في ألتامورا، ومن الواضح أنه أصيب بجروح بالغة ويعتقد أن يكون قد توفي جوعا، وتشكل عظامه الآن جزءا لا يتجزأ من النوازل المتشكلة في الكهف.

أضف تعليقك

تعليقات  0