«الصندوق الكويتي للتنمية»: إجمالي مشروعاتنا في الدول العربية والنامية بلغ 900 مشروع بقيمة 18.5 مليار دولار


أعلن المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب البدر عن تحويل الصندوق 205 ملايين دينار كويتي للمؤسسة العامة للرعاية السكنية وذلك ضمن المبالغ الواجب سدادها للمؤسسة.

وقال البدر في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية اليوم السبت إن تلك المبالغ ستصل بعد اعتماد الحسابات المالية الختامية إلى 312 مليون دينار، مشيرًا إلى أن الصندوق يستقطع 25 في المئة من صافي أرباحه لمساعدة المؤسسة والوفاء بالتزاماته في تقديم الرعاية السكنية.

وأضاف أن الصندوق لا يشكل عبئا على ميزانية الدولة بل يمول نفسه ذاتيا من أرباحه السنوية منذ عام 1986.

بنك الائتمان وبين أن الصندوق قدم أكثر من 500 مليون دينار لصالح بنك الائتمان الكويتي بين عامي 2002 و2007 على شكل سندات لمساعدته على حل المشكلة الاسكانية.

وذكر البدر أن هناك من يخلط بين دور الصندوق كمؤسسة تنموية هدفها المساعدة ودفع جهود التنمية بين البلدان وبين المؤسسات الحكومية الأخرى التي تضطلع بعملية التنمية داخل الكويت.

وأشار البدر إلى أن دور الصندوق في المقام الأول تنموي ولا يستهدف تحقيق الارباح أو الاستثمار المباشر، مؤكدًا أهميته في تحقيق المردود السياسي للدولة وكسب الصداقات واحترام وثقة دول العالم وهو ما تجلى أثناء الاحتلال العراقي للبلاد حيث حشدت الكويت التأييد العالمي لقضيتها العادلة.

900 مشروع

ولفت إلى أن إجمالي المشروعات التي نفذها الصندوق للدول العربية والنامية بلغت حوالي 900 مشروع شملت عدة قطاعات مثل الزراعة والطاقة والنقل وغيرها من المشاريع التنموية لصالح 105 دول بقيمة إجمالية بلغت 18.5 مليار دولار أمريكي.

وحول الآليات الرقابية المحددة على القروض والمنح المقدمة للدول المستفيدة وكيفية إدارتها ذكر البدر أن الصندوق يعمل وفق نظام مؤسسي، لافتًا إلى أن هناك اجراءات محددة تمر بها العقود الموقعة والخاصة بالمنحة «مهما كانت قيمتها».

وأضاف أن المنح التي يقدمها الصندوق للدول النامية تخضع لمبادئ وأسس وإجراءات إدارية عديدة تقوم بها ادارات تلك الدول، مبينًا أنها تخضع كذلك إلى إجراءات مماثلة من حكومة الكويت والمكلف بادارتها الصندوق الكويتي.

إدارة المنح

وأشار إلى «أن الصندوق يقوم بإدارة منح الكويت بناء على تكليف مجلس الوزراء» موضحًا أن متابعة تنفيذ أي مشروع تتسم بالشفافية والمتابعة الحثيثة لكل خطواته، لا سيما فيما يتعلق بمناقصاته وعمليات الصرف من حصيلة المنح لصالح المستفيد والمستحق مباشرة.

وحول مدى تحقيق أهداف برنامج تدريب وتأهيل المهندسين الكويتيين حديثي التخرج في تدعيم جهود التنمية البشرية في الكويت، قال البدر إنه تم تخريج 22 دفعة بواقع 466 مهندسًا ومهدنسة منذ إطلاق البرنامج في عام 2004 حتى ديسمبر 2015.

وذكر البدر أن البرنامج ساهم في تلبية احتياجات السوق المحلي من هذه التخصصات لا سيما في القطاع الخاص، مبينًا أن عدد المتوجهين للعمل في القطاعين الخاص والنفطي بلغ حوالي 60 في المئة من إجمالي الذين التحقوا بسوق العمل.

أضف تعليقك

تعليقات  0