خفض عدد المواد الدراسية قيد الدراسة


كشف وكيل وزارة التربية د. هيثم الأثري عن وجود توجه لتقليص بعض المواد الدراسية، للاستفادة من الأوقات المخصصة لها في التركيز على المواد الدراسية الأساسية والعلمية مثل الرياضيات.

وأشار الوكيل الأثري إلى إنه لا توجد نية لإلغاء أي مادة دراسية حالياً، مؤكدة أن "التربية" لديها توجه وستتم دراسته لتقليص دور بعض المواد الدراسية، التي لم تحدد حتى الآن، لإعطاء المواد الدراسية العلمية حيزاً أكبر.

وأوضح أن عملية زيادة التركيز على المواد العلمية وتقليص مواد أخرى لن تؤثر على طول اليوم الدراسي أو العام الدراسي بكل تأكيد، لأننا ملتزمون بالمواعيد والمواقيت المحددة للعام واليوم الدراسي.

ولفت إلى أن التوجه العالمي حالياً يهدف إلى التركيز على المواد العلمية وتعزيز دورها في الدراسة ما قبل الجامعية".

أضف تعليقك

تعليقات  0