دراسة تشير إلى أن الكحول والنقانق والسمنة [تسبب سرطان المعدة]


ينصح باحثون بريطانيون وأمريكيون بالتقليل من استهلاك المشروبات الكحولية واللحم المصنع وأيضاً الوقاية من السمنة لأنها عوامل كفيلة بالإصابة بهذا النوع من السرطان القاتل والخبيث.

شارت مؤسسة الأبحاث السرطانية في لندن والمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان في تقرير موحد أن تناول الكحول يومياً واستهلاك اللحوم المصنعة كالنقانق واللحم المقدد بالإضافة إلى السمنة هي عوامل يمكن أن تسبب مرض سرطان المعدة.

وجاء في التقرير الذي نشرت نتائجه على موقع "دي فيلت كومباكت" الألماني أن شرب ثلاثة كؤوس أوأكثر من المشروبات الكحولية يومياً يكفي لزيادة احتمال الإصابة بسرطان المعدة.

-اللحم المصنع وحذر الباحثون من أن الرجال والمدخنين والمدخنين السابقين هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. ويبين التقرير الذي يحمل عنوان "الحمية والتغذية والنشاط الرياضي وسرطان المعدة" أن تناول كمية 50 غراماً من اللحم المصنع يومياً (أي ما يعادل سندويش هامبرغر) يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات والبنكرياس بنسبة 18%.

ويستند العلماء في ذلك على دراسات سابقة أثبتت أن استهلاك اللحم المصنع يسبب سرطان الأمعاء الغليظة بينما يقي الغذاء الصحي من السرطان.

-تراكم الدهون في البطن في المقابل توصلت الدراسة الجديدة إلى أن السمنة والزيادة في الدهون المتكدسة عند منطقة البطن تزيد من احتمال الإصابة بسرطان ما يسمى بفؤاد المعدة وهي المنطقة العليا من المعدة المتصلة بالمرئ، وترتفع خطر الإصابة بهذا السرطان بنسبة 23% في حال ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (أداة لتقييم الوزن الطبيعي للجسم) بخمس نقاط.

جاء ذلك بعد تحليل الخبراء 98 دراسة سابقة أجريت على حوالي 17.5 مليون شخص بالغ، تبين لاحقاً أن 77 ألف شخص منهم أصيبوا بمرض سرطان المعدة.

تجدر الإشارة حسب الباحثين إلى أن مرض سرطان المعدة يتسبب بموت حوالي مليون شخص سنويا. هذا ما يجعل سرطان المعدة حسب موقع "دي فيلت كومباكت" خامس أكثر أنواع السرطان شيوعا وثالث أكثرها فتكاً بصحة الإنسان.

كما يشير الباحثون إلى أن النصائح الطبية بتجنب تناول الكحول واللحم المصنع يمكن أن يجنب في الولايات المتحدة فقط حوالي 4000 شخض من الإصابة بالسرطان.

في المقابل حذر التقرير من أن السمنة لها علاقة بحوالي 11 نوعاً من السرطانات المنتشرة، بيد أن تجنبها ممكن عبر اتباع نمط غذائي صحي.

أضف تعليقك

تعليقات  0