الآلاف من أتباع الصدر يواصلون اعتصامهم داخل المنطقة الخضراء ببغداد


لليوم الثاني على التوالي، يواصل الآلاف من أتباع مقتدى الصدر (زعيم التيار الصدري الشيعي في العراق)، اعتصامهم داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم مباني الحكومة والبرلمان والسفارات الأجنبية، بعد اقتحامها يوم السبت من قبل متظاهرين.

وقامت القوات الأمنية بغلق جميع مداخل المنطقة الخضراء، وقطعت جسور الجمهورية والسنك والجادرية، المؤدية إلى المنطقة الخضراء، فيما منعت دخول الصحفيين.

وقامت القوات الأمنية باستخدام القنابل المسيلة للدموع وإطلاق الرصاص الحي في الهواء، لتفريق المتظاهرين الذين يحاولون دخول المنطقة الخضراء من جهة جسر المعلق.

وما زال يتواجد الآلاف في ساحة الاحتفالات الواقعة في المنطقة الخضراء، معتصمين هناك بعد أن انسحبوا من مبنى البرلمان الذي اقتحموه السبت ومكثوا بداخله لعدة ساعات.

أضف تعليقك

تعليقات  0