نصائح قبل فحص نسبة الدهون في الدم


أكد مجموعة من الخبراء على خطأ المعتقد السائد بضرورة الامتناع عن تناول الطعام في الليلة السابقة لفحص نسبة الكولسترول أو الدهون في الدم.

وأوضح الدكتور بورج نوردستجارد الباحث الرئيسي في الدراسة التي أجريت في جامعة كوبنهاجن في الدنمارك، ماتوصل له الباحثون من خلال أبحاثهم إلى أن نتائج فحص الكولسترول التي تم جمعها خلال ما بين ساعة وست ساعات من تناول وجبة طعام لا تختلف بشكل ملحوظ عن النتائج التي تم جمعها عقب إجراء الفحص عينه بعد الصيام.

وقال نوردستجارد: “اليوم اللاعبون الأساسيون في الإبقاء على إجراء الامتناع عن الطعام هي المعامل الطبية، بامكانهم ببساطة أن يوقفوا هذا الإجراء في الغد وحينها لن يمتنع احد عن الطعام بعد الآن، هذا ما فعلناه في الدنمارك وكان المرضى والعاملون في العيادات الطبية والمعامل سعداء بهذا التغيير.

” وأفاد نوردستجارد لرويترز هيلث، إن الأطباء كانوا يطلبون من المرضى الامتناع عن الطعام في الليلة السابقة لفحص الكولسترول، حتى اعتاد الناس على هذا وباتوا يمارسونه دون حتى السؤال عن جدواه.

والتقى الفريق الدولي للباحثين حديثا مرتين لبحث البيانات التي حصلوا عليها من عدد كبير من الدراسات وتوصلوا إلى أن استمرار تناول الطعام مقارنة بالامتناع عن تناول الطعام لا يغير بشكل ملحوظ مستويات المواد التي يشملها فحص الكولسترول.

أضف تعليقك

تعليقات  0