الوزير الخالد: الوفود المشاركة في مشاورات السلام اليمنية ضيوف سمو أمير البلاد


قام معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية  الشيخ محمد الخالد الصباح مساء اليوم الموافق 2/5/2016 بجولة تفقدية زار خلالها غرفة العمليات الميدانية بقصر بيـان على هامش انعقاد مشاورات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة حيث كان في مقدمة مستقبلي معاليه وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد والقيادات الميدانية المعنية بالخطة.

واستمع معاليه من القائد الميداني لخطة تأمين مشاورات السلام اليمنية برعاية الامم المتحدة بقصر بيان اللواء جمال الصايغ إلى شرح عن الخطط الأمنية المنفذة من قبل أجهزة وزارة الداخلية من خلال الإجراءات الأمنية والمرورية وتم شرح التحضيرات والاستعدادات المتخذة لتأمين المؤتمر.

واطلع معاليه على آلية تأمين الفنادق التي يتواجد بها أعضاء الوفود المشاركة والتنسيق بينها والجهات الأمنية الأخرى.

وكذلك اطلع الخالد على الخطط المتعلقة بخطة التأمين وكذلك الخطط الاحترازية والاشراف الميداني على الخطط المرورية ومناطق توزيع الدوريات وآلية عملها لتسهيل حركة السير.

وأعرب معاليه على أن الوفود المشاركة في مشاورات السلام اليمنية في بلدهم الثاني دولة الكويت هم ضيوف حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ويجب أن تترجم خطة العمل الموضوعة على أرض الواقع من أجل أمنهم وسلامتهم. وقد أشاد معاليه بما شاهده من استعدادات وتجهيزات متكاملة وروح التعاون المشتركة معربا عن تقديره لجهود رجال الامن المشاركين في الخطة وكفاءتهم وقدراتهم على تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بهم، مشدداً على ضرورة اتخاذ المزيد من الحرص والحذر واليقظة.  

كما ابدى معاليه بعض الملاحظات من أجل تحقيق الإجراءات الأمنية التي من شأنها الارتقاء بالعمل.

من جانبه أعرب وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد عن شكره وتقديره للزيارة التي قام بها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح لغرفة العمليات الميدانية ، مؤكداً على أن رجال الامن سيظلون أوفياء لهذ الوطن، كما عهدتهم الكويت ويظل امن الوطن غايتهم وسلامة المواطن والمقيم رسالتهم وأنهم سيكونون أهلاً لهذه الثقة التي اوكلوا لحملها على عاتقهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0